Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

نواب المسيحي الديمقراطي ليسوا مع مقترح تشديد شروط جمع الشمل بالنسبة للاجئين

وقت النشر onsdag 11 mars 2009 kl 17.21

وجه الحزب المسيحي الديمقراطي الشريك في الأئتلاف البرجوازي الحاكم، وجه نقدا شديدا للمقترح الحكومي بتشديد شروط جمع شمل اللاجئين الذين يحصلون على الأقامة في البلاد بعوائلهم. ويشترط المقترح الحكومي على اللاجئين ان يكونوا قد أقاموا عدة سنوات في البلاد، وحاصلين على عمل، وسكن ملائم للموافقة على منح الأقامة لأفراد عوائلهم الذين ينتظرون الألتحاق بهم.

الأنتقاد جاء من طرف المجموعة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي، التي يرى أعضاؤها ان من الصعب قبول تلك الشروط، ويشير لارش غوستافسون المتحدث بأسم المجموعة في قضايا الهجرة الجوانب السلبية للمقترح على عوائل اللاجئين ذات الأطفال.

ويقول غوستافسون أن حزبه يولي أهتماما كبيرا للأطفال والعوائل، وهم يعتقدون بانه ستكون للمقترح نتائج عكسية، مشيرا الى ان الحزب سيتفاوض مع شركائه في الحكومة حول الموضوع، وسيرى ما ستسفر عنه تلك المفاوضات.

وأذا ما تم أقرار المقترح فان بعض أطفال اللاجئين يمكن ان ينتظروا لمدة تصل الى أربع سنوات قبل الألتحاق بوالديهم أو بأحد الوالدين، وهذا ما كان موضع انتقاد من منظمات عديدة وحتى من بعض السلطات الحكومية التي أقترحت احداها أستثناء مجموعات معينة من هذه الشروط. فوكيل الجمهور لشؤون الطفل، ووكيل الجمهور ضد التمييز، أكدا ان المقترح يتعارض مع المعاهدة الدولية بشأن حقوق الطفل، وششككت مصلحة الهجرة في أن يؤدي المقترح الى تحقيق مزيد في مجال اندماج المهاجرين في المجتمع. لكن وزير الهجرة توبياس بيبستروم يرفض هذه الأعتراضات ويؤكد ان المقترح لا يتعارض مع المعاهدة الدولية المتعلقة بحقوق الطفل.

ولدى الأستفسار من الوزير ان كان المقترح يتوافق مع قاعدة ماهو أفضل للطفل؟ قال انه يرى ذلك، وان هذه القاعدة كانت في صلب المناقشات التي تم على أساسها وضع المقترح.

الحزب المسيحي الديمقراطي كان قد وافق مع شركائه في الأئتلاف الحاكم على المقترح، لكن ممثلي الحزب في البرلمان لا يؤيدوه حاليا بعد ردود الفعل التي صدرت من جهات عديدة بينها سلطات حكومية. بيد ان الشكوك التي تراودهم لم تترك أي أثر على موقف وزير الهجرة توبياس بيلستروم الذي يقول ان السويد لا يمكن أن تكون الدولة الوحيدة في الأتحاد الأوربي التي لا تضع شروطا على من يفدون اليها بشأن التحاق أقاربهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".