Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

وزير المالية ينتقد اتحاد الصناعة والتجارة بسبب وقف المفاوضات مع الاتحاد العام للنقابات

وقت النشر måndag 16 mars 2009 kl 15.21
1 av 2
اندرس بوري وزير المالية
2 av 2
سينغيليند هانسن رئيسة ااتحاد الصناعة والتجارة

ردت رئيسة الاتحاد السويدي للصناعة والتجارة سيغنيلد أرينغورد هانسن بقوة على انتقاد وزير المالية اندرس بوري للاتحاد بسبب عدم اتفاقه مع اتحاد النقابات على اتفاق عمل جديد، وذلك خلال مقالبة السبت مع قسم الاخبار في الاذاعة السويدية السبت. وقالت رئيسة الاتحاد في حديث لها مع الاذاعة ان تصريح بوري يدخل في اطار تسطيح المبادئ، وان الوزير لم يعرف عن ماذا يتحدث:

لقد دهشت جدا من هذا الامر لان الحكومة قالت انها تترك للمتفاوضين ان يقوما بعملهما في حل القضايا المتعلقة. لكن مما يبدو ان هنالك اسف من ان المفاوضات بيننا وبين الاتحاد العام للنقابات، قطعت دون ان يتحمل طرف مسؤولية ما. وهنا ينهض اندرس بوري ويدير نفسه ضدنا في قضية يبدو انه لم تكن لدية معلومات كافية عنها.

قالت هذا رئيسة الاتحاد السويدي للصناعة والتجارة، الذي قطع المفاوضات التي جرت خلال الاسبوع الماضي بينه وبين الاتحاد العام للنقابات أل أو حول الاتفاق الاساسي للعمل. حيث يرغب الاتحاد السويدي للصناعة والتجارة بتعديل قاعدة ترتيب اولوية الذين يسرحون من العمل، في حال حصول تسريحات في شركة او مؤسسة ما. بمعنى منح رب العمل حرية اختيار الموظفين الين يرغب بتسريحهم، بينما يبقى الاتحاد على الاتفاق القاضي بان في حالة التسريح الاضطراري من العمل، ان يكون آخر من تم توظيفة هو الاول من يسرح عن العمل.

وفي لقاء السبت معه هاجم وزير المالية اندرس بوري اتحاد الصناعة والتجارة بالقول:

اذا ما اراد المرء فعلا ان تتصدع الثقة بقطاع الصناعة والتجارة وباقتصاد السوق، فيفعل كما يقوم به بعض المسؤولين حتى في اتحاد الصناعة والتجارة ، ان تكون هنالك مصلحة خاصة ازاء الاغنياء ويفاوضون في القضية انطلاقا من ماهو في مصلحتهم..

قال هذا اندرس بوري مواصلا القول من انه عندما ينظر الى قواعد حق العمل في السويد، يجد ان بالامكان هنا تسريح مابين ثلاثين الى اربعين بالمائة من العاملين، خلال ستة اوتسعة اشهر. ان لدينا واحدا من اكثر اسواق العمل في اوروبا مرونة.

وانطلاقا من هذا قال وزير المالية انه يشعر بان الوضع الحالي غير ملائم لمناقشة حق العمل وعندما يقومون بهذا فأن ذلك يولد شعورا بالصمم.. اننا نرى، الآن، بان سوق العمل السويدي مرنة جداً.

من جانبها تقول رئيسة الاتحاد السويدي للصناعة والتجارة ان الوزير اندرس بوري على خطأ:

ما نراه اليوم ان الازمة المالية ابرزت حاجة اضافية لتغيير هذه القواعد. اننا نعطي اذنا صاغية الى سوق العمل ونستمع الى المصاعب التي تعاني منها الشركات اليوم. هذه الصعوبات التي تتعلق في حالة التسريح ان تتاح للشركة ان تحافظ على اصحاب الكفاءات المطلوبة للعمل. اليوم اول من يسرح هم الشباب، واصحاب الكفاءات الجديدة والطازجة. وغالبا ما تكون لدى النساء في الشركات التقنية،

اقصر وقت عمل. وبهذا يبقى هناك مجموعة متجانسة، ونحن نعلم بان باهمية ان بناء كفاءات امام المستقبل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".