Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المعارضة ترغب بالغاء العلاوات

وقت النشر tisdag 17 mars 2009 kl 15.35

تعمل احزاب الاشتراكي الديمقراطي، اليسار والبيئة في اللجنة الاقتصادية التابعة للبرلمان، على الغاء نظام العلاوات التي يحصل عليها المدراء العامون في المؤسسات ، ويأمل ممثلوا هذه الاحزاب في اللجنة بان يترك اعضاء البرلمان من احزاب التحالف الحاكم، او يغيرون الكتلة، من اجل الغاء القواعد التي تدرجها الحكومة في نظام العلاوات بالنسبة للشركات التابعة للدولة.

اعتقد ان الضغط على اعضاء البرلمان من كتلة الاحزاب البرجوازية كبير جدا، بحيث يضعوا الان اقدامهم في هذه القضية. ان انفتاح الوزيرة مود اولفسون على منح العلاوات في الشركات التابعة للدولة ووجهت بانتقادة شديدة حتى من قبل اعضاء في الاحزاب البرجوازية.

يقول هذا توماس انيروث، تنائب رئيس اللجنة الاقتصادية في البرلمان السويدي، عن الاشتراكي الديمقراطي، ويواصل القول من انه يرى بان ثمة ارضية لتقبل هذه المبادرة:

قبل بضعة اسابيع اثير نقاش حول مسألة العلاوات التي يأخذها المدراء في الشركات التابعة للدولة، ووزير المالية اندرس بوري انتقد العلاوات العالية لمدراء البنوك وفي القطاع الصناعي والتجاري، بالرغم من ان الحكومة غيرت من القواعد وانفتحت على علاوات اكبر في شركات القطاع العام.

في واحد من صناديق تقاعد العمل المعروفة ب AP فوند توزع العلاوات حتى في حالة خسارة الصندوق.

اليوم تسعى احزاب الاشتراكي الديمقراطي واليسار والبيئة على حث البرلمان على دعوة الحكومة للتخلي عن نظام العلاوات والعودة الاىالقواعد المعمول بها سابقا.

واللجنة الاقتصادية في البرلمان تتكون من تسعة اعضاء من احزاب التحالف الحكومي وثمانية من المعارضة، واذا ما تم ضم احد اعضاء اللجنة من الاحزاب الحكومية صوته الى المعارضة، فسيكون بالامكان السير بالمقترح الى البرلمان.

من جانبه قال وزير المالية اندرس بوري ان النظام ستجرى مراجعته، والحكومة تراجع الان كيفية سير القواعد في جميع الشركات التابعة للدولة.. هذا العلمل لم يتم انجازه بعد، يقول اولا آلتره، سكرتير دولة في وزارة التجارة والصناعة.

قد يتم اجراء تعديلات على نظام العلاوات ولكن لا اعتقد ان العملية ملحة للعودة الى القواعد المعمول بها قديما. لقد قمنا ببعض التعديلات بهدف ان ان تكون هذه القواعد اكثر وضوحا. اردنا ان تكون مسؤولية مجلس الادارة اكثر وضوحا، وزيادة شروط الشفافية والصراحة.

اننا لانفكر بالتراجع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".