Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

رئيس الوزراء يبقي باب الدعم المادي للبلديات مواربا

وقت النشر torsdag 19 mars 2009 kl 17.33
رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلدت

أبقى رئيس الوزراء فريديرك راينفلدت الباب مفتوحا أمام مساعدة البلديات ماديا لكي تتمكن من تخطي أزمتها. موقف راينفيلد لا يجاري تصريحات الناطقين باسم الكتلة الحاكمة في الشؤون المالية الذين أجمعوا على أن الحكومة لن تقدم مساعدات مادية للبلديات وبأن الباب مغلق أمام الدعم المادي.

راينفيلدت أشار إلى أن الحكومة خصصت تسعة مليارات للبلديات ومجالس المحافظات وليس لدى الحكومة الآن إمكانية رفع الأموال من خزينة لأخرى لأنه هناك عجز في كافة الميزانيات. وحمل راينفلدت البلديات والمحافظات مسؤولية التركيز على استثمار كل كرونة بأفضل شكل ممكن وذلك للتركيز على نواة نظام الرفاهية واضاف أنه هناك محاولات لضم بعض المصادر المالية إلى الموازنة أثناء المفاوضات.

وكان اتحاد البلديات ومجالس المحافظات انذر من خطر أن يخسر 15000 موظف في القطاع العام وظائفهم إذا لم يتم ضخ ثلاثة مليارات لهذا العام وخمسة مليارات للعام القادم.

لكن راينفيلد ينتظر من البلديات والمحافظات أن تأخذ مسؤولية أكبر في أن تحافظ على كل كرون هذا بالنسبة للعام الحالي اما بالنسبة للعام القادم فإن الأمر قيد المداولة.

يقول راينفيلد إذا انحدر الوضع الإقتصادي فإننا نقرع على كل الأبواب. ليس من المقبول أن يتوقع بانه يمكن سحر أموال وإحضارها إنما يجب علينا أن نركز على الهدف الرئيسي وهو أن يحل نظام الرفاهية على المصادر التي يحتاجها. هذا ما اتحمل مسؤوليته لكن هناك مسؤولية تحمل للمحافظات والبلديات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".