Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

النساء العاملات في قطاع البناء اول من يتعرضون للتسريح من العمل

وقت النشر fredag 20 mars 2009 kl 10.43

الان تواجه النسوة، رغم قلة عددهن في قطاع البناء من ان يكن اول المسرحين عن العمل، وذلك وفق قاعدة آخر من يعين يسرح اولا.شركة سكانسكا للانشاءات تعمل الآن على التفاوض مع النقابات حول امكانية الابقاء على النساء في هذا القطاع. أندرس دانيلسسون، مدير عام سكانسكا:

لقد عينا في السنوات الاخيرة عددا كبيرا من النساء، هيئنا للعمل مابين ثلاثين الى اربعين بالمائة من النساء للعمل في هذا القطاع. التحدي الآن هو الابقاء على النساء في هذا المجال ومن اجل تأهيل النسوة ليصبحن مسؤلات خطوط.

يقول آندرس دانيلسسون، مدير عام شركة سكانسكا فرع السويد.

كانت نسبة النساء العاملات في شركة سكانسكا التي يقدر عدد العاملين فيها باحد عشر الفا، لاتتجاوز العشرة بالمائة . ولكن نسبتهن بين موظفي الشركة تصل الى ثلاثة وعشرين بالمائة. النسبة قد تنامت في السنوات الخمس الاخيرة. انسبة النساء وصلت الى اربعين بالمائة بين الموظفين في شركة سكانسكا للانشاءات.

والان تنذر الشركة بتسريح الفين من موظفيها خلال العام الحالي، بسبب هبوط المستوى الاقتصادي، واكثر المهددين هن النساء، حيث وحسب قانون حماية التعيينات ان من يتوظف في الآخر يصبح اول المسرحين عن العمل.

ولكن سكانسكا لاتريد النظر فقط بمسألة فترة العمل، بل الى الكفاءة لدى الموظف، حيث ترى الشركة ان التعددية تمثل ايضا كفاءة. والتعددية هي ايضا ان يكون في الشركة نساء.

آندرس دانيلسون ثانية:

هنالك نقطة ايجابية ان تعمل في المشروع مجموعة تتكون من خليط من الرجال والنساء. انا متأكد من ان مجموعات مختلطة بشكل افضل سيكون العمل افضل وسيجلب بالنسبة لنا فائدة اكثر.

يقول دانيلسون مواصلا القول: ان شركته تجري الآن حوارا مع النقابة لكي نبقي على النساء في العمل، لكننا لم نلقى لحد الآن اذنا صاغية من نقابات الموظفين.

من جانب آخر ترى منظمة رؤساء العمل في شركة سكانسكا اهمية ان يكون هنالك تعددية في العمل ولكن ليس من جانب ان تكون هنالك نساء لتحلية الصورة. نيلس اريك يوهانسون من نقابة ليدرنا:

انهن لايرغبن بهذا، انهن يرغبن بالبقاء في العمل ، ليس كونهن نساء، بل لانهن شاطرات، وانا اتفق مع هذا الطرح. فالمرأة لاتشعر بالسرور حين تبقى في العمل فقط لانها امرأة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".