Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

معالجة الأسنان في السويد: حق للمواطن العادي أم أمتياز خاص بالموسورين؟

وقت النشر torsdag 26 mars 2009 kl 17.23
مقاعد العلاج لدى أطباء الأسنان هل هي محجوزة للموسورين؟

الإمتناع عن زيارة طبيب الأسنان خوفا من قيمة الفاتورة النهائية لعلاج الأسنان أصبح أكثر شيوعا بعكس ما كان من المتوقع عند بدأ العمل بالإصلاح الذي أقرته الحكومة والذي بدأ العمل به في أول شهر تموز/يوليو الماضي. في الوقت نفسه يشهد الأطباء زيادة في عدد الذين يترددون إلى أطباء الأسنان لإجراء تعديلات جمالية على أسنانهم كتبيضها وتحسين شكلها هذا بحسب ما يقوله ماتس بوريندال طبيب الأسنان إذ يأتي إليه بعض المرضى الذين يقولون له أنهم يريدون أن يشبهوا المطربة بريتني سبيرز أو الذين يطلبون وضع طبقة تحمي الأسنان الأمامية وتظهرها بشكل كامل.

وفي حين تصل فيه كلفة علاج كافة الأسنان لأكثر من ستين ألف كرون يمتنع الألاف عن زيارة طبيب الأسنان وإجراء علاج أولي بسيط قد يصل سعره لأكثر من ألفي كرون. وفي حين يختار فيه العديد التوجه إلى عيادات الأسنان من أجل إجراء تعديلات شكلية يزداد عدد الذين ليست لديهم الإمكانيات لإجراء تعديلات بسيطة ك يوران إسبيري الذي لديه عشرة أسنان فقط في فمه بسبب إدمانه للمخدرات ويوران غير قادر على التوجه لطبيب الأسنان لإنه غير قادر على دفع ثمن الفاتورة. أمر جعله منطوي ومتحفظ لأنه غير قادر على الحديث بشكل واضح ومفهوم.

وبحسب الإصلاح في تأمين طبابة الأسنان والذي بدأ العمل به في بداية شهر يوليو/تموز الماضي فإن المريض يدفع أول ثلاثة آلاف كرون ثم يدفع خمسين بالمائة من قيمة الفاتورة إلى أن تتعدى الكلفة ال15000 كرون حيث يدفع المريض 15 بالمائة فقط من قيمة التكلفة. ولكن بالرغم من هذا لا يزال هناك العديد من الذين يختارون زيارة طبيب الأسنان في حالات الطوارئ فقط أليس الهدف من الإصلاح هو تعزيز صحة الأسنان؟ على هذا تجيب كاترين بولسون آلغرين نائبة في البرلمان عن الحزب المسيحي الديموقراطي.

بالطبع لكن اول ثالثة ألاف كرون ندفعها مثلما كنا ندفع قبل الإصلاح هذا هو الهدف من تحديد سقف لحماية المريض من ارتفاع كلفة طبابة الأسنان أن نقدم المساعدة لمن يحتاجون لعلاج أسنان بشكل أكثر من غيرهم وهذا هو الحال أيضا لمن يشمله التأمين الصحي العام.

رئيس حزب اليسار لارش أولي اعتبر الإصلاح ناقص ويحتاج لتعديل واقترح بأن يتم إلغاء الثلاثة آلاف كرونه كسقف أعلى والإلتزام بنفس قواعد التأمين الصحي العام. وأضاف أولى أنه من الأفضل أن يصبح تأمين الأسنان مثل تأمين الصحة يجب أن لا تكون كلفة إصابة الشخص بإلتهاب في اسنانه أكثر من إصابته بإلتهاب في عضو آخر من جسمه. وطالب أولي بالعمل على إجراء إصلاح جديد قد يأخذ مدة طويلة وجهد كثير قبل التمكن من تطبيقه لذلك يجب علينا أن نبدأ بإلغاء الثلاثة آلاف كرونه هذه وتخفيض السقف الأعلى لقيمة تمكن الجميع من دفعها إذ أننا نرى الآن ذوي الدخل القليل يدفعون ثمنا عاليا وهو أنهم لا يجرأون على زيارة طبيب الأسنان خوفا من كلفة الطبابة.

أما كاترين بولسون ألغرين فدافعت عن موقف الحكومة وعن الإصلاح الذي صدقت عليه بالتذكير بأن مشكلة عدم تمكن ذوي الدخل القليل من الحصول على علاج أسنان واعتباره حق بغض النظر عن الطبقة الإجتماعية هي مشكلة كانت تواجهها لاحكومة السابقة والتي كان حزب لارش اولي يدعمها لكن الحكومة السابقة لم تتمكن من إيجاد حل لكننا الآن وبسبب الإصلاح الجديد ضاعفنا قيمة المساعدة والدعم لمن يحتاجون طبابة أسنان وأصبح بإمكان الشخص أن يدفع نصف كلفة طبابة الأسنان ما بين الثلاثة آلاف والخمسة عشرة ألف كرون.

هذا وترى الحكومة الحالية عدم تمكنها من تمويل إصلاح جديد يقلل السقف الأعلى من ثلاثة آلاف كرون إذ أن التكلفة قد تصل إلى ما بين العشرين والثلاثين مليار كرون امر ينفيه أولى الذي يرى بأن الأمر هو مسألة تبدية. إنها فعلا تكلفة عالية لكن إذا نظرت الحكومة إلى القرارات المالية التي قامت بها كخفض الضرائب بتسعين مليارفي السنة الواحدة وهذا بحد ذاته نقص في خزينة الدولة إن الإصلاح الذي اتحدث عنه يتطلب ثلاث مليارات بالسنة الواحدة إذا حسبنا ضريبة الثراء التي ألغتها الحكومة الحالية نتمكن من تأمين ستة مليارات ونصف المليارفإن المسالة مسألة خيار.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".