Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تحذير هام لسكان اورنخولدسفيك: تصاعد دخان كثيف جراء حريق نشب في مصنع دومخو

الاذاعة السويدية تكشف ازوداجية رسالة حزب سفيريا ديمكراترنا ورئيسه يرد

وقت النشر måndag 30 mars 2009 kl 10.57

نفى يمي أوكسون رئيس حزب ديموقراطي السويد أن تكون لدى الحزب أفكار عنصرية مؤكدأ على ان اسس الحزب واضحة جدا ومناهضة للعنصرية وهذا الأمر يمكن إيجاده في برنامج أسس الحزب. وأكد أوكيسون على أن لحزبه مصداقية مشيرا إلى أن الأمر يعود بالطبع للناخبين. لكن ما جاء في برنامج كاليبر ليس به ما يثبت عكس ذلك.

وكان ثلاثة صحفيون اندسوا بين صفوف الحزب وحضروا حوالي الثلاثين اجتماع وسجلوا المحادثات التي أجريت هناك حيث تم في حوالي ثلث الإجتماعات تسجيل ألفاظ معادية لوجود الأجانب بالسويد بل قد تعتبر مهينة أحدها مثال لرجل رفض أن يسمح لإبنه بأن يستقبل صديق له من أصل صومالي وقال الأب أنه إذا سمح بدخول صومالي إلى بيته فعليه أن يبدل أرض المنزل بجملتها

أما المثال الآخر فكان لرجل أنه سمع بأن المسلمين لا يأكلون لحم الخنزير لأن الخنازير هي عاشقات لهم فلذلك لا ياكلون عاشقاتهم.

وعند مواجهة رئيس حزب ديموقراطي السويد نفى أن تثبت الثواني القليلة التي قطعت من المحادثة إزدواجية الحزب أو ما يدين الحزب ويثبت أنه هناك أفكار عنصرية. واتهم اوكسون صحفي كاليبر بأنهم قدموا الخبر بحبكة درامية وأضافوا له موسيقى لكي يصبح أكثر تأثيرا وهذا إن أثبت فهو يثبت عدم وجود مثل هذه الألفاظ داخل حزبنا.

وهذا وأضاف أوكسون على أنه ليس من المقبول أيضا أن تكون هناك أفكار عنصرية في الحزب لم يعبر عنها الأعضاء لأنه وبحسب قوله قد يصل الأمر إلى ترك العضو للحزب في حالة عدم التزامه بالقواعد المفروضة.

وقد بث كاليبر الجزء الأول من ثلاثة أجزاء تتعمق في حزب ديموقراطي السويد ونظرتهم للأجانب. ووعد أوكسون أن يسمع الجزئين الباقيين ويتعمق في كيفية متابعة الأمر.

يذكر أن حزب ديموقراطي السويد أو السفارية ديموكراتيرنا متواجد في نصف بلديات السويد ويسعى إلى الدخول في انتخابات الإتحاد الأوروبي في يونيو/حزيران القادم والدخول إلى البرلمان السويدي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".