Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المدارس المتوسطة تعمل على توفير معلومات اكثر حول الاتحاد الاوروبي

وقت النشر måndag 6 april 2009 kl 15.13

تبدو معارف طلبة المدارس الثانوية ضعيفة فيما يتعلق بمعرفة عمل الاتحاد الاوروبي، وهذا الامر لايشمل الطلبة فحسب، بل والمدرسين ايضاً الذين يشعرون بانهم لايعرفون بالشكل الكامل في هذا الميدان بحيث يكون بمقدورهم التعمق بالموضوع الذي يخص هذا الجانب او ذاك عن الاتحاد الاوروبي ونظام عمله.

هذه الخلفية قادت الحكومة ومفوضية الاتحاد الاوروبي  الى دعوة اربعة الاف معلم في مجال المعارف الاجتماعية للمشاركة في دورة تعليمية خلال العام الحالي 2009. الهدف هو ان يشارك معلم واحد من كل مدرسة ثانوية ويحصل على على المعارف التي يحتاها في ميدان الاتحاد الاوروبي.

وزيرة الاتحاد الاوروبي في الحكومة السويدية تسيسيليا مالمستروم تقول ان من المهم ان يتعرف الطلبة على كيفية عمل الاتحاد الاوروبي ، وهذا المشروع هو انطلاقة :

” هذا يعد لمحة خاطفة للانطلاق من اجل الحصول على معارف حول الاتحاد الاوروبي، ليس لها ان تحل قضايا تعليمية كبيرة، انه لمحة يمكن ان تعطي معلومات جديدة وارشادات جديدة يمكن ان تسهم في زيادة المعرفة في المدارس حول الاتحاد الاوروبي”

التعليم لنشر المعارف حول الاتحاد الاوروبي والانتخابات، التي تجري في بداية الصيف، لاختيار برلمان جديد للاتحاد ، يعد جزءا من من برنامج تعليمي واسع ويستمر لاربعة اعوام يُمول جزئيا من المفوضية الاوروبية باربعة ملايين كرون.

نائبة المفوض العام في الاتحاد الاوروبي مارغوت فالستروم، كانت حاضرة في المؤتمر الصحفي الذي تم الاعلان فيه عن هذا المشروع، نهاية الاسبوع الماضي ورأت بان هذا جزء مهم من عمل ديمقراطي فعال على جميع الاصعدة: في المجتمع المعاصر:

ولكن ماذا يقول المعلمون انفسهم حول هذا الامر؟ هيلينا فالستروم مدرسة في الثانوية العولمية في يتبوري، وقد استمعت الى كلام وزيرة الاتحاد الاوروبي تسيسيليا مالمستروم في المؤتمر الصحفي، قالت لاذاعتنا:

” لا ادري لماذا هذا النقص في المعارف حول الاتحاد الاوروبي في المدارس، ربما يعود السبب الى ان بعض المعلمي المختصين في موضوعة المعارف لم يحصلوا على المعارف الكافية حول الاتحاد الاوروبي، وربما لان هذه الموضوعة لم تدخل المنهج التعليمي كما هي عليه اليوم. فهي موضوعة في المنهج”.

القضايا التي تهم طلبة الثانوية العولمية في يتبوري هي التي تخص تطور الامكانات والعلاقات الخارجية مع الدول الفقيرة، يقول يان يوهانسون، مدرس الاجتماع في الثانوية. لكن مسألة الاتحاد الاوروبي تساعدنا لفهم العلاقات بين الدول، بصورة افضل، يقول يوهانسون:

” نحن ايضا مهتمون بالمعارف حول العالم خارج الاتحاد الاوروبي، و ايضا علاقات الاتحاد الاوروبي مع الدول الاخرى، امع الناس في آسيا وافريقيا وامركيا الجنوبية، وهذا ما نقوم بتعليمه في المدرس واعتقد انه مهم ان نرفع من هذه المعارف، ان تتحادث وتلتقي مع مدارس اخرى في اوروبا.

مالين وينني تداومان في السنة الاولى في الثانوية وتعتقدان بان معلوملاتهما عن الاتحاد الاوروبي محدودة جداً. ولكي تستطيع مؤسسات الاتحاد الاوروبي التأثير على حياة الناس يجب ان تكون لغة السياسيين اكثر بساطة. تقول كل من مالين  :

وينني تؤكد على  ان ليس من المهم اين تعقد اجتماعات قمة الاتحاد الاروبي، و ان يقوم السياسيون بتكوين صورة لما تمت مناقشته ولكن الاهم هو توصيل هذه المعارف والمعلومات للطلبة والشباب في المدارس.

هذا ومشروع تعليم المعلمين حول الاتحاد الاوروبي يشمل ثلاثة مواضيع هي: معلومات حول الانتخابات للبرلمان الاوروبي، القضايا الراهنة امام الاتحاد الاوروبي والنصائح المنهجية حول طرق التعليم الناجعة للمشاركة وزيادة الرغبة في التعلم حول الاتحاد الاوروبي:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".