Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المرافق الصحية في المدارس تسبب مشاكل في بيئة العمل للطلبة

Publicerat måndag 6 april 2009 kl 15.16

العديد من المرافق الصحية الخاصة بالطلاب في المدارس المتوسطة في السويد ضيقة ومتسخة

قام راديو السويد بعمل تحقيق ضم اكثر من ستمئة مرفق صحي في مئة وخمسين مدرسة ضمن مئة مدينة في جميع انحاء السويد, اكتشف بعده ان كل واحد من اربعة حمامات بعيد كل البعد عن شروط الصحة والنظافة كما تنقص العديد من هذه المرافق الصحية الصابون والمناديل الورقية, كما ان العديد من مقاعد المراحيض كانت مكسرة والجدران مكسوة بالخطوط والرسوم العشوائية.

كانت هذه اصداء بعض الطلاب الذين عبروا عن استيائهم بسبب المرافق الصحية المتسخة وذات الرائحة الكريهة في المدرسة, اخر المتحدثين كان الطالب بونتوس ايدستروم الذي قال ان حمامات المدرسة غير صحية ولاتبدو بشكل جيد خصوصا ان بعض المغاسل مكسرة وتشك على السقوط.

بعد التحقيق الذي اجري على المدارس في المدن المتعددة اكتشف ان مدارس مدينة دالارنا وبوروس تعاني من اكثر المرافق الصحية اتساخا, يوسف بريننسفيك طالب في مدرسة سيرلاسكولان في بوروس يقول ان حمامات المدرسة شديدة الأتساخ بل ومقززة ايضا كذلك وجود المناديل الورقية في حوض المغسلة والمياه تغمر الأرض.

كل واحد من عشرة مرافق صحية في هذه المدارس يفتقر لمناديل اليد الورقية وكل واحد من ستة مرافق صحية يفتقر للصابون, هذا ماأكدته واحدة من طالبات مدرسة سيرلاسكولان في بوروس.

قانون بيئة العمل في السويد ينص على انه لايجب ان يكون هناك اي فرق بين المرافق الصحية في اماكن العمل ومثيلتها في المدارس. وعلى الرغم من وجود هذه التعليمات لفترة طويلة بين التحقيق ان عدد كبير من المدارس لم تنجح في تطبيق هذا القانون في حالة المرافق الصحية الخاصة بالطلاب. في نفس الوقت الذي تم فيه معاينة المرافق الصحية الخاصة بالطلاب تم ايضا معاينة جميع المرافق الصحية الخاصة بالعاملين والمدراء في المدارس والفرق كان واضح وكبير. من مئة وأربعين مرفق صحي خاص بالعاملين كان هناك واحد فقط يمكن ان يقال عنه غير نظيف, عن هذا تحدثت ماريا الهولم هانيفوش مديرة لمدرسة هيلسينغ غورد سكولان في فالون قائلة.

”البالغون لايمكن ان يتقبلوا الوضع الذي تعاني منه المرافق الصحية الخاصة بالطلاب وأنا استطيع ان ارى الفرق بين المرافق الصحية لكن الطلاب ايضا ليسوا حريصيين على نظافة هذه المرافق”.

اضافت مديرة المدرسة ماريا الهولم هانيفوش قائلة انه لايمكنها استخدام المرافق الصحية الخاصة بالطلاب ان كانت بالحالة التي هي عليها اليوم.

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".