Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السياسيون قلقون من ضعف اهتمام السويديين بانتخابات الاتحاد الاوروبي

وقت النشر tisdag 14 april 2009 kl 10.50

 يشعر كل من الاشتراكي الديمقراطي المعارض وحزب المحافظين الحاكم بالقلق من كثرة السويديين الذين لايكترثون بانتخابات البرلمان الاوروبي التي ستجرى في يونيو، حزيران القادم. وحسب استطلاع للرأي قمت به مؤسسة سيفو بتكليف من الاذاعة السويدية فهنالك اكثر من ستين بالمائة غير مبالين بالانتخابات البرلمانية..

 

كان هولاء ثلاثة سويديون من الذين لايهتمون بموضوع أنتخابات الأتحاد الأوروبي البرلمانية وهم هيلمي نوتينين, ايزابيلا فيستيربيري وفريدريك غارديفوش. قالت الاولى انها حتى لم تسمع بهذه الأنتخابات, والثانية قالت انها لاتكترث بالأمر وليس لديها معلومات كافية عنه, اما الأخير فقال ان الأمر ليس موجود ضمن حيز اهتماماته.

اقل من شهرين هو الوقت الذي يفصلنا عن موعد أنتخابات الأتحاد الأوروبي البرلمانية في شهر حزيران يونيو وليس هناك مايبين اقبال الناس على الأنتخابات هذه المرة, حيث اجاب اربعة وستون بالمئة انهم غير مهتمين بالأمر بشكل كلي او جزئي.

باحث الأنتخابات هينريك اوسكاشون من جامعة يوتيبوري يقول ان الأهتمام بأنتخابات الأتحاد الأوروبي البرلمانية منخفض بشكل عام في جميع انحاء اوروبا:

”هوية الأتحاد الأوروبي السياسية ستتأثر بشكل سلبي بسبب نسبة الأهتمام والمشاركة المنخفضة في الأنتخابات مما يصعب فيما بعد الأمر على نواب البرلمان الأوروبي في اتخاذ القرارات المهمة”.

ثمانية وأربعون بالمئة هي نسبة الذين ينوون التصويت في انتخابات هذا العام وهي نفس نسبة الذين كانوا ينوون التصويت في انتخابات عام الفين وأربعة, وأنتهى الأمر بأن اقل من اربعين بالمئة شاركوا بالتصويت وهو ماأطلق عليه السياسيون والخبراء في شؤون القانون والسياسة بالكارثة.

باحث الأنتخابات هينريك اوسكاشون يتوقع ان تكون المشاركة بالأنتخابات لهذا العام بنفس انخفاض

الأنتخابات السابقة من دون زيادة كبيرة, اي حوالي اربعون بالمئة, لكن يبقى هناك امل بأن تتعدى اكثر من هذا.يرى اوسكاشون ايضا انه لزيادة عدد الناخبين يجب ان تكون الحركة الأنتخابية ممتعة ومشوقة بشكل اكبر.

راديو السويد بحث ايضا في اهم الأسئلة التي تهم الناخبين في أنتخابات الأتحاد الأوروبي البرلمانية.

وأول وأهم هذه المواضيع هو البيئة, كل واحد من ثلاثة سويديين اعطوا الأولوية لموضوع البيئة والمناخ في هذه الأنتخابات وهو ماتعدى المعتاد عليه في أنتخابات البرلمان. اما في المرتبة الثانية فقد اعطيت الأولوية لموضوع العمل والبطالة.

يشعر حزبي الأشتراكي الديمقراطي والمحافظين بالقلق بسبب قلة المشاركة في أنتخابات الأتحاد الأوروبي البرلمانية. رئيس الوزراء فريدريك راينفيلد ليس مستغربا من الوضع:

”يجب ان لاننسى انه عندما تكون هناك انتخابات للبرلمان ومراكز المحافظات والبلديات يقبل الناس على هذه الأنتخابات لشعورهم ان لصوتهم هذا قوة وتأثير لأنه يحدد من الذي سيحكم في مركز المحافظة والبلدية ومن ثم السويد ككل, لكن انتخاب ثمانية عشر برلماني في برلمان الأتحاد الأوروبي لايعطي نفس الأحساس بامكانية التغيير ولذلك لايكون للأنتخابات نفس المعنى”.

رئيس الوزراء فريدريك راينفيلد يقول ايضا ان مجلس ادارة حزب المحافظين كان قد نوه سابقا لأعضاء الحزب عن المشاركة المنخفضة في أنتخابات الأتحاد الأوروبي البرلمانية القادمة.

اما سكريتير الحزب الأشتراكي الديمقراطي ابراهيم بايلان فيرى ان النتيجة تدعو الى القلق:

”يدعو الأمر الى القلق بسبب العديد من الجوانب, من جهة فأن للموضوع جانب ديمقراطي لأن القرارات التي تأخذ في البرلمان الأوروبي تؤثر على حياة الناس اليومية في السويد لذلك من السيء ان لايشارك الناس في الأنتخابات”.

يتمنى حزبا الأشتراكي الديمقراطي والمحافظين ان يكون هناك امكانية في التأثير الأيجابي على نسبة المشاركة في أنتخابات الأتحاد الأوروبي البرلمانية, رئيس الوزراء راينفيلد يرى ان طريقة التعبير عن الأسئلة التي تهم الناس مثل البيئة, وفرص العمل ومحاربة الجريمة الدولية ووضعها في المقدمة قد تشجع عدد اكبر من الناس على المشاركة في الأنتخابات.

اما ابراهيم بايلان من الأشتراكي الديمقراطي فيقول انهم سيعملون مافي وسعهم من حملات عن طريق الأنتيرنت ووسائل الأعلام الأخرى والتواجد المستمر في الشوارع والساحات كذلك عمل زيارات توعية للمنازل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".