Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الالاف يتعرضون لمايعرف بالاضطهاد في سبيل الحفاظ على الشرف

وقت النشر tisdag 14 april 2009 kl 11.03

مايقرب من اربعة الاف شاب وشابة في ستوكهولم يعيشون تحت ضغط ذةيهم بدافعن مايسمى بحماية الشرف، ذلك حسب دراسة اجريت في جامعة ستوكهولم. ووفق ماجاء في برنامج رابورت الاخباري في القناة التلفزيونية الاولى، فان كل رابع فتاة في الاستطلاع تنتظر ان تبقى عذراء حتى الزواج، ولايحق لهن ان يكون لديها صديق....

قابل القائمون على الدراسة ألفي شاب وشابة في الصف التاسع في ستوكهولم وقاموا بطرح أسئلة حول كيفية تعرضهم لضغط من قبل ذويهم بسبب ما يسمى بحماية الشرف وكانت النتيجة أن كل سادس فتاة تقول بأنها ليست قادرة على اختيار شريك حياتها في المستقبل في حين أجابت به كل عاشر فتاة بأنها تشعر بأن حياتها مقيدة وبأنه لا يسمح لها بالذهاب إلى رحلات المدارس أو إلى دروس السباحة. وكل رابع فتاة أجابت بأنها تواجه توقعات من قبل ذويها بأن تكون عذراء إلى حين زواجها.

وبحسب توقعات بلدية ستوكهولم فإن عدد الذين يتعرضون لقمع أو ضغط بسبب الحفاظ على الشرف قد يصل إلى الأربعة آلاف.

واعتبر أولف كريستيرسون مسؤول عن الشؤون الإجتماعية في بلدية ستوكهولم تدخل الأهل بحياة المراهقين بأسلوب عنيف هو خرق للقانون مشيرا إلى أن القانون السويدي لا يسمح للأهل بأن يمنعوا أطفالهم من العيش حياة مستقلة. فالتربية المحافظة مسموحة لكن الممنوع هو عدم السماح للأطفال بالحصول على كافة الإمكانيات للتقدم وللحصول على فرص مسموحة لهم.

وتحدثت نيجار إبراهيم المحامية والمختصة في قضايا الشرف عن نص القانون السويدي فيما يتعلق بمنع الشباب أو الشابات من القيام ببعض الممارسات بحجة الدفاع عن الشرف أو الحفاظ عليه

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".