Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تحول في موقف السويديين من اليورو

وقت النشر måndag 20 april 2009 kl 10.14
اليورو هل سيصبح بديلا عن الكرون السويدي

رصدت مؤسسات سبر الرأي العام تحولا في موقف الرأي العام السويدي من موضوع أنضمام السويد الى نظام العملة الأوربية الموحدة اليورو، أذ تشير نتائج أسيتبان قامت به مؤسسة سيفو الى أن سبعة وأربعين بالمئة من السويديين يوافقون الآن على التخلي عن العلمة السويدية الكرون، وأستبدالها باليورو، خمسة وأربعين بالمئة يعارضون ذلك.

ويعد هذا تحولا كبيرا في موقف الرأي العام السويدي من هذا الموضوع مقارنة بنتائج الأستفتاء الشعبي الذي أجري بشأن أنضمام البلاد الى اليورو عام الفين وثلاثة، حيث كانت نسبة المؤيدين لليورو بحدود خمسة وثلاثين بالمئة، فيما تمسك بالعملة الوطنية ستة وأربعين بالمئة، وأمتنع سبعة عشر بالمئة عن تحديد موقف من الموضوع.

رئيس حزب الشعب يان بيورك لوند ربط هذا التحول بالأزمة الأقتصادية الراهنة وتراجع قيمة الكرون مقابل العملات الأجنبية واليورو:

ـ أعتقد ان سبب التحول هو الأزمة الأقتصادية، أذ بات كثيرون يرون تزايدا في الحاجة الى التعاون بين بلدان الأتحاد الأوربي فيما يتعلق بالأقتصاد، وان القوة تكمن أيضا في العمل المشترك، وليس فقط في القوة الذاتية.

وكان أستبيان آخر أجرته ذات المؤسسة في الخريف الماضي حول موضوع أستبدال نظام العملة، قد بين أن نسبة المؤيدين للتخلي عن الكرون لصالح اليورو لا تزيد عن الأثنين وأربعين بالمئة. وقد شجع التحول الحالي في أتجاهات الرأي العام رئيس حزب الشعب المشارك في الحكومة على الدعوة الى أجراء أستفتاء شعبي عام جديد بشأن موضوع تبني اليورو بأسرع وقت ممكن. لكن الأحزاب الأخرى وخاصة تلك التي تدعو الى التمسك بالعملة الوطنية تفضل التريث في أجراء استفتاء من هذا النوع. بيتر أيريكسون المتحدث المناوب بأسم حزب البيئة يقول:

ـ أعتقد أنه يتعين ان تكون هناك فترة عشر سنوات قبل أجراء تقييم جديد لمدى صحة الموقف الذي عبر عنه الشعب السويدي عام الفين وثلاثة. بعد عشر سنوات من تأريخ الأستفتاء يكون من الممكن أعادة تقييم نتائجه في أستفتاء جديد. يذكر ان عملة اليورو معتمدة حاليا في ستة عشر بلدا من بلدان الأتحاد الأوربي، فيما تقف السويد وبلدان أخرى مثل الدنمارك وبريطانيا في منأى عنها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".