Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المسيحيون الديمقراطيون اول المرحبين بأستحداث الدعاية السياسية التلفزيونية

وقت النشر måndag 20 april 2009 kl 16.27
يوران هيغلوند

المؤشرات القوية على ضعف الأهتمام بين الناخبين الأوربيين عموما والناخبين السويديين خصوصا بشأن الأنتخابات المقبلة للبرلمان الأوربي في السابع من حزيران ـ يونيو المقبل ستدر منافع مالية على القناة التلفزيونية الرابعة TV4 التي أعلنت انها ستفتح شاشتها أمام عرض المواد الدعائية للأحزاب التي ستشارك في أنتخابات البرلمان الأوربي. الحزب المسيحي الديمقراطي أول المستجيبين للدعوة، ويأمل رئيس الحزب يوران هيغلوند أن يؤدي ذلك التطور الذي هو الأول من نوعه في الحياة السياسية السويدية الى حمل الناخبين السويديين على التوجه الى صناديق الأقتراع:

ـ أن الأحزاب السياسية تستخدم وسائل كثيرة مختلفة في حملاتها الأنتخابية، وسيشكل الأعلان التلفزيزوني بالطبع الى دعم كبير لتلك الحملات، ولو لم يكن الأمر كذلك ما كانت الشركات تلجأ الى تلك الوسيلة في الترويج لمنتجاتها في الأعلان التلفزيوني.يقول هيغلوند.

حتى الأن كانت الأحزاب السياسية السويدية الرئيسية تحصل على فرص متساوية في الدعاية لبرامجها الأنتخابية من خلال المناظرات التي ينظمها التلفزيون السويدي لقادتها ومرشحيها، لضمان الحيادية. ويشكل توجه القناة الرابعة TV4 خروجا عن هذا الخط.

حزب البيئة من المعارضين لهذا التوجه ويرى ان تجارب البلدان الأخرى تشير الى ان الدعاية السياسية تستخدم لنشر رسائل سلبية، هذا ما تقوله سكرتيرة حزب الخضر أغنيتا بوريسون:

ـ لأن العلان التلفزيوني عالي التكلفة وشديد التأثير، فمن الواضح ان الأحزاب التي تتوفر على أمكانيات أقتصادية ستتمكن من شراء أوقات أعلانية، ولذلك أهمية كبيرة وخاصة في المراحل الأخيرة من الحملة الأنتخابية. تقول سكرتيرة حزب الخضر وتستبعد ان يلجأ حزبها الى الدعاية التلفزيونية حتى في حال أستخدامها من قبل جميع الأحزاب الأخرى.

أما رئيس حزب الشعب يوران هيغلوند فلا يعتقد بان الدعاية الحزبية التلفزيونية سيؤدي الى خسارة الأحزاب الصغيرة، ومع انه يقر بان الأحزاب القوية أقتصاديا ستتمكن من التفوق على الأحزاب القوية ذات القدرات الأقتصادية الضعيفة، لكنه يقول ان بأمكان الأحزاب الصغيرة ان تتوفر على الكفاءة وتستخدم مواردها بأحسن ما يمكن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".