Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أدوية الأستروجين المنخفض ليس أقل خطرا من الأستروجين المرتفع فيما يتعلق بامكانية الأصابة بالسرطان

وقت النشر måndag 27 april 2009 kl 10.59
الفتيات السويديات يلقحن ضد سرطان عنق الرحم

كشفت دراسة طبية جديدة عن ان الأدوية التي تحتوي على الأستروجين وان بدرجات منخفضة يمكن ترفع من خطر إصابة النساء اللواتي يتناولنها بمرض سرطان عنق الرحم. الدراسة التي شملت أربعين الف أمرأة أكدت ان ما كان بعتقد سابقا بان نسبة متدنية من الأستروجين لا تشكل خطرا في ما يتعلق بسرطان عنق الرحم ليس صحيحا. في هذا الصدد تقول Elisabeth Epstein اخصائية امراض النساء في المستشفى الجامعي ب Lund :

ـ لقد كانت النتائج مفاجئة. لم اكن اتوقع ان انخفاض نسبة الاستروجين لها نفس مضاعفات النسبة مرتفعة.

يحتل سرطان عنق الرحم المرتبة الرابعة من بين امراض سرطان النساء و كل سنة تسجل في السويد 1300 حالة من النساء المصابات بسرطان عنق الرحم غالبيتهم في سن الخامسة و الستين. و اظهرت عدة دراسات في السنوات الاخيرة ان الوصفات الطبية التي تتوفر على نسب عالية من هرمون الاستروجين تضاعف من مخاطر اصابة النساء بسرطان عنق الرحم في سن اليأس. و حاليا تلتجا العديد من النساء الى استعمال الوصفات المتوفرة على نسب منخفضة من الاستروجين ضد حساسية الأغشية المخاطية. و تقول Elisabeth Epstein:

ـ الادوية المهبلية لا تحتاج الى وصفة طبية و هي في متناول الجميع. و لقد ساهمت هذه الوصفات في علاج العديد من النساء. لذا لا تعتبر ضارة من حيث المبدأ.

و تشير الدراسة الى ان تناول اقراص ذات نسب عالية او منخفضة من الاستروجين تضاعف من مخاطر الاصابة بالسرطان وعموما العلاج عن طريق وصفات طبية تحتوي على الاستروجين دائما ما تخلف جدلا واسعا. و ترى Elisabeth Epstein:

في السابق كان التفكير منصبا على مخاطر الاصابة بسرطان الثدي في حالة تناول ادوية علاج انقطاع الطمث. لكن حاليا الامر يتعلق بنوعية اخرى من المرضى و هن النساء المتقدمات في السن. و العلاج بهذه الطريقة يزيد من مخاطر الاصابة بالسرطان خصوصا حينما يتعلق الامر بعلاج حساسية الأغشية المخاطية.

و حسب Elisabeth Epstein لا ينبغي وصف الادوية الروتينية المركبة من نسب منخفضة من الاستروجين, الا بعد مرور وقت كاف من الفحص و بعد تكوين تقرير شامل عن حالة المريض بالاضافة الى تاكد الطبيب ان هذا الشخص يحتاج فعلا لهذه الادوية.

و عن هذا تقول Elisabeth Epstein التي تلتقي بالعديد من النساء المصابات بسرطان عنق الرحم و ذلك بحكم عملها كاخصائية في امراض النساء بالعيادة التابعة للمستشفى الجامعي في Lund:

ـ اعتقد ان النسب المنخفضة من الاستروجين يمكنها مضاعفة اخطار سرطان عنق الرحم لكن هذا الامر نادرا ما يحدث, و ذلك عند تناول جرعات منخفضة من الاستروجين. حينئذ يمكن زيادة الجرعات اذا لوحظ ان الجرعة المنخفضة قد تترك تاثيرا خطيرا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".