Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الغش في تاريخ تعبئة اللحوم حلقة جديدة في مسلسل فضائح المواد الغذائية

وقت النشر måndag 27 april 2009 kl 15.11

كشف تحقيق أجراه مكتب الأخبار التابع لإذاعتنا إيكوت عن وجود غش لدى العديد من شركات المواد الغذائية الكبرى في تاريخ تعبئة اللحوم وبعض مشتقاتها. وفي بعض الأحيان كتب على بطاقة المعلومات الملصقة على اللحوم أن تاريخ التعبئة هو نفس اليوم الذي وضعت فيه المواد الغذائية في المحلات التجارية لكن المواد الغذائية عبئت منذ أكثر من عشرة أيام وفي بعض الحالات أكثر من أسبوعين.

ترى مصلحة المواد الغذائية التي أجرت تفتيشات خلال نهاية العام الماضي على عدة مسالخ ومخازن تابعة لشركات تعبئة المواد الغذائية ترى الأمر على أنه خطير أهمه وبحد تعبير كلاس يونسون طبيب بيطري لدى المصلحة أن الأمر يؤدي إلى عدم معرفة طول مدة صلاحية المواد الغذائية فإذا كانت ثلاثة أسابيع من تاريخ التعبئة وكان تاريخ التعبئة خطأ قد تفسد المادة الغذائية قبل تاريخ انتهاء صلاحيتها.

إحدى هذه الشركات هي شينكير لتعليب وتبريد اللحوم ومشتقاتها وهي إحدى الشركات الكبرى في هذا المجال ومقرها أوريبرو إكتشف أحد مفتشي مصلاحة المواد الغذائية أن المواد الموجودة في الثلاجة كانت هناك لمدة أسبوع. وعند طرح الأمر على مدير الشركة باتريك رينستروم أجاب بأن الأمر فعلاً عجيب وبأن الشركة ترجمت تاريخ التعبئة بشكل خاطئ لكنها عادت وغيرته وليس بوسع الشركة سوى أن تعتذر من المستهلكين.

ويعتبر الغش في تعبئة المواد الغذائية خرق للقانون يعاقب عليه بسبب تضليل المستهلك الذي يثق بالمعلومات التي تقدمها الشركات الموردة للمواد الغذائية.

وتعتبر فضيحة الغش في تاريخ تعبئة المواد الغذائية واحدة من سلسلة فضائح فمن اللحوم القذرة إلى قطع زجاج في لحوم الدجاج مرورا بعدوى السالمونيلا والآن الغش في تاريخ التعبئة. على كيفية تأثير مثل هذه الأخبار على شراء اللحوم تحدثت أورسولا برمانا

هذا ووعدت مصلحة المواد الغذائية بمتابعة الأمر والتحقيق به مستقبلا بسبب خطورة الموقف بحسب ما يقوله كلاس يونسون.

يذكر أن المصلحة وجدت نقصاً وغشاً لدى سبع شركات تعبئة وتوزيع. وأن أكثر المواد الغذائية تأثرا هي الفالوكورف والسجق والبلود بودينغ والأطعمة التي تضاف على السندويشات

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".