Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أكثر من صوت لبعض الأشخاص في الأنتخابات البرلمانية الأوربية

وقت النشر fredag 22 maj 2009 kl 16.08
مزدوجو الجنسية حصلوا على بطاقتي تصويت

قد يتاح للبعض وبسبب خطأ تنظيمي أمكانية التصويت لأكثر من مرة وفي أكثر من بلد. بين من يمكنهم أستغلال هذا الخطأ اسمه كورينين الفينلندي المقيم في السويد والذي قال:

ـ في البداية وصلتني بطاقة أنتخاب من السويد، وبعد يومين وصلتني بطاقة أخرى من فينلاندا. وهكذا يمكنني ان أصوت في السويد وفي فينلاندا.

كورينين ليس الوحيد الذي حصل على بطاقتي أنتخاب، أذ تلقت الهيئة المركزية للأنتخابات في السويد أتصالات من أشخاص عديدين مزدوجي الجنسية من بلدان   وكان المتصلون يتساءلون حول أي من البطاقتين هي الصالحة.

القانون الأنتخابي للبرلمان الأوربي ينص على ان للمواطن حق التصويت في بلد واحد ولكن لم يجر الأهتمام بموضوع المواطنين الذين يحملون أكثر من جنسية من جنسيات بلدان الأتحاد الأوربي، كما تقول هيلينا أيرستيت من سلطة الأنتخابات السويدية:

ـ يمكن القول ان لهؤلاء الحق شخصيا في أختيار البلد الذي سيصوتوا فيه، قواعد الأنتخابات المتفق عليها بين بلدان الأتحاد الأوربي هي صوت واحد للشخص الواحد. ولكن لم يجر الأنتباه بشكل جيد للأشخاص الذين يحملون جنسية مزدوجة. أريستيت تعزو الأمر جزئيا الى أختلاف نظام السجل المدني بين بلد وآخر من بلدان الأتحاد الأوربي:

ـ بلدان الأتحاد الأوربي ليس لها ذات النظام المتعلق بالرقم الشخصي. لهذا يصعب التأكد بان الشخص ذاته مسجل في مكان آخر. ولدى الأستفسار من هيلينا أيرستيت ان كان سيجري التوثق من عدم تصويت الشخص في أكثر من بلد في الأنتخابات المقبلة ردت على ذلك بالنفي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".