Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مدراء شركات في قطاع التجارة والصناعة يرغبون بوقف الزيادة في الرواتب

وقت النشر tisdag 26 maj 2009 kl 10.23

والآن حيث المستوى الاقتصادي متدني والبطالة مرتفعة يطالب عدد من مسؤولي الشركات العاملة في قطاع التجارة والصناعة بوقف زيادة الرواتب مع احداث تغيير في قواعد في اوقات العمل. هذا ما يطرحه ارباب العمل ماهو رأي النقابة.؟

سبعة مدراء عاميين لشركات قائدة في ميدان الصناعة والتجارة يطالبون بأخذ فرصة من زيادة رواتب العاملين في الشركات، ويرون بأن وقفا مرحليا لزيادة الرواتب في ظل تدنى المستوى الاقتصادي من شأنه ان يحافظ على العمل وان يمهد لتطور واقعي للمرتبات على المدى البعيد، كما ان المدراء السبعة يطالبون بادراج قواعد تمكّن من العمل اكثر  عندما يكون هنالك عمل. جاء هذا في صفحة المناقشة في جريدة د. ن الصادرة صباح اليوم. داغ كلاكينبيري مدير عام التجارة السويدية، احد الموقعين على المقال يقول للاذاعة: 

"نعم، بنفس الطريقة التي يجري فيها خفض التكاليف بالنسبة للشركات التي تعيش ازمة من خلال خفض تكاليف الرواتب بتقليل  ساعات العمل، يمكن ان يتم توزيع هذا على جميع الموظفين وذلك من خلال القول باننا نقلل من تكاليف قوة العمل، نخفض الرأسمال بفائدة منخفضة جدا وايضا بخفض تكاليف الشركة بالتصدير من خلال خفض قيمة الكرون. هذه مسألة تتطلب مساهمة الجميع من اجل ان تواصل الشركة عملها". 

يقول داغ كلاكينبيري، ولكن السؤال المطروح هو كيف يمكن لاخذ فرصة عن زيادة الرواتب ان تساهم وبشكل مباشر في انقاذ العمل او ان تقلل من البطالة؟ على هذا السؤال يجيب مدير عام شركة التجارة السويدية: 

"ان هذا يقلل من البطالة لأن زيادة التكاليف تجعل الشركة بحاجة الى تجميد تعيينات اشخاص اكثر في المستقبل، وسيكون هنالك انذارات كثيرة بالتسريح عن العمل، واذا لم تزدد التكاليف من خلال زيادة الرواتب فهذا من شأنه ان يُبقي على كثيرين في وظائفهم".

خلال العام القادم 2010 سيتم توقيع اتفاق عمل جديد يشمل مايقرب من مليون ونصف مليون موظف من المنتمين فقط الى النقابات التابعة الى الشركات المرتبطة بقطاع الصناعة والتجارة.

ومن هذه الخلفية تنطلق فكرة قادة شركات هذا القطاع بايجاد طرق جديدة لمعالجة ازمة العمل، من بينها مطالبة النقابات باعادة النظر في المرتبات الاساسية العالية، كمايرون، وقد ادى ذلك حسب رايهم الى ارتفاع نسبة البطالة...

كما يرغب  كاتبوا المقال بأن يكون بالمستطاع ان تكون هنالك زيادة في العمل عندما يكون هنالك عمل، وان يعوض العامل بعطلة اذا ما كان هناك هبوط في فرص العمل.

 ولكن من الجانب الآخر لايعتقد الاتحاد العام للنقابات ال او بأن التوقف او اخذ فرصة من زيادة الرواتب من شأنه ان يكون له فرق. بير بارد سكرتير اتفاقيات في الاتحاد العام للنقابات يعلق بالقول:

 "ليس هنالك اي مبرر بايقاف زيادة الرواتب، فما هو حاصل اليوم ليس ازمة بالتكاليف، بل هي ازمة طلب، هكذا يدخل المرء في قضايا خاطئة عندما يتعلق الامر بزيادة الرواتب وماشابه".   

يقول بير بارد، سكرتير اتفاقيات في الاتحاد العام للنقابات ال او ويجب على سؤال الاذاعة عما يطرحه هو كمقترح بديل لما يقدمه ارباب العمل في مقالهم المشترك، يجيب بالقول:

 "بان يأخذ المرء الامور بنظرة واقعية ويرى ان كانت هنالك امكانية لتحسين قواعد العمل فيما يتعلق بالاتفاقات العامة، بأن نعمل على صياغة اتفاق متين وجيد وان نكون قوة منافسة اكثر صلابة في المستقبل مع العالم المحيط. وهذه منطقلات جيدة حري بالشركات ان تناقشها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".