Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

سياسة اللجوء الغائب الأكبر في الحملة الإنتخابية للبرلمان الأوروبي

وقت النشر onsdag 27 maj 2009 kl 16.13
مركز سويدي لحجز اطالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم

سياسة اللجوء والهجرة هي الغائب الأكبر في الحملة الإنتخابية لإنتخابات البرلمان الأوربي التي تجري في الشهر القادم، هذا ما خلص إليه النقاش الذي نظم أمسية أمس الثلاثاء بفولكتاتس هيس برينكوبي، وهي إحدى ضواحي مدينة ستوكهولم المعروفة بتمركز الأجانب فيها.

إحتضن مقر فولكاتس هيس برينكوبي لقاء لمناقشة سياسة اللجوء والهجرة في دول الإتحاد الأوروبي. النقاش نشطته مريم عثمان شريفاي عضو الحزب الإشتراكي الديمقراطي، وياكوب دالوندا عضو حزب البيئة والناطق بإسم الإتحاد المركزي لشبيبة ميليوبارتيت.

ولم يقلل الحضور القليل للجمهور بفولكتس هيس رينكوبي من أهمية النقاش، حتى وإن بدى شبيها بالمونولوج لكون آراء ممثلي الحزبين مليوبارتيت وسوسيال ديموكراترنا الذين ينتميان إلى الجبهة اليسارية المعارضة متقاربة من بعضها البعض، ولم تثر جدلا يذكر بين المتناقشين.

وعن غياب قضية بهذا الحجم من الأهمية عن النقاش الإنتخابي الأوروبي تقول مريم عثمان شريفاي من الحزب الإشتراكي الديمقراطي سوسيال ديموكراترنان وهو أكبر أحزاب المعارضة:

- إستمع إلى الحوار مع عضو الحزب الإشتراكي الديمقراطي مريم عثمان شريفاي في التسجيل الصوتي لمجلة اليوم الأربعاء.

وكان قادة خمسة عشر دولة العضوة آنذاك في الإتحاد الأوروبي قد إتفقوا سنة ألف وتسعمئة وسبعة وتسعين على ضرورة إنتهاج سياسة لجوء موحدة في الإتحاد على الأقل في المدى البعيد.

اليوم وبعد مضي إثنى عشر سنة لا يزال الإتحاد الأوروبي بعيدا عن سياسة موحدة للجوء، رغم أن الدول الأعضاء تتقاسم هموم التصدي للهجرة غير الشرعية من جهة وتسوية وضع اللاجئين و المهاجرين المتواجدين فيها جهة أخرى.

لكن ومن جانب آخر يحاول أعضاء الاتحاد الأوروبي حاليا العمل من أجل وضع سياسات من شأنها جذب مهاجرين مؤهلين إلى أوروبا، وهو من أنتقدته مداخلات المشاركين في لقاء رينكوبي بحيث إعتبروه إجراء عنصريا يفرغ دول إيفريقيا والعالم الثالث عموما من كفاءات هي بأمس الحاجة إليها.

كما تطرق النقاش إلى قضايا أخرى تتعلق بظروف اللاجئين والمهاجرين المتواجدين حاليا على الأراضي الأوروبية وهي ظروف في غالبيتها صعبة وقاسية كما تقول إحدى المتدخلات إذ يجد الأشخاص القادمون من مناطق صراعات وحروب أنفسهم مطالبين بتقديم آداء أكبر من طاقاتهم وما تتيحه لهم ظروف الإستقبال والإندماج في المجتمع الجديد.

- إستمع إلى الحوار مع عضو الحزب الإشتراكي الديمقراطي مريم عثمان شريفاي في التسجيل الصوتي لمجلة اليوم الأربعاء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".