Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تحذير هام لسكان اورنخولدسفيك: تصاعد دخان كثيف جراء حريق نشب في مصنع دومخو
أنتخابات البرلمان الأوربي

مع عدم تعويله على دور البرلمان الأوربي، حزب اليسار يدعو الى أوسع مشاركة في أنتخاباته

وقت النشر fredag 29 maj 2009 kl 16.07
مراد أرتين من قيادة حزب اليسار السويدي

حزب اليسار السويدي عارض بشدة أنضمام السويد للأتحاد الأوربي، وقد تراجع مؤخرا من مطالبته بالأنسحاب من الأتحاد لأسباب يعزوها قادته الى أحترام الأرادة الشعبية، حيث وافقت أغلبية بسيطة من السويديين على الأنضمام في أستفتاء شعبي عام سبق الأنضمام، فيما يعزوها آخرون الى رغبة اليسار في الأنسجام والتعاون مع حزب المعارضة الرئيس الحزب الأشتراكي الديمقراطي الذي يدعم وجود السويد في الأتحاد. أيا كانت الدوافع فان حزب اليسار يحث مؤيديه والناخبين عموما على المشاركة الواسعة في الأنتخابات التي ستجري في السابع من حزيران ـ يونيو، وذلك للحيلولة دون تعاظم سلطة الأتحاد على البلدان الأعضاء من جانب، ولمواجهة القوى المعادية للأغراب التي يتزايد نفوذها بين الناخبين في السويد وأوربا عموما، ولتكون هناك أصواتا ناقدة داخل البرلمان، كما يقول مراد آرتين من قيادة حزب اليسار

ومع أن اليساريين لا يعولون كثيرا على البرلمان الأوربي، ويعتقدون أنه لا يؤثر كثيرا، لأن تنفيذ قراراته مرهون بموافقة هيئات الأتحاد الأوربي الأخرى غير المنتخبة شعبيا كالمفوضية الأوربية والمجلس الوزاري الأوربي، والمحكمة الأوربية فانهم يؤكدون ضرورة وجود نواب يراقبون عمل الأتحاد الأوربي ويتعاملون معه بعيون ناقدة، لأن الأتحاد في نظر اليسارييين ما هو إلا هيكل لخدمة أيدلوجيا اليمين وخدمة أقتصاد السوق.

ويعد البرنامج الأنتخابي لحزب اليسار بـ :

ـ الدفاع عن الديمقراطية ومحاربة العنصرية والاتسامح.

ـ دعم الحقوق النقابية وتمكين الأتحادات النقابية السويدية من المطالبة بتطبيق نظام أتفاق العمل الجماعي حتى في بلدان الأتحاد الأوربي الأخرى.

ـ العمل من أجل المساواة ضد الهيمنه.

ـ حمل الأتحاد على التدخل لتعميم سياسة الرفاه في البلدان الأعضاء، لتوفير الخمات الصحية وغيرها من الخدمات.

ـ رصد توظيفات كبيرة لحماية البيئة من التلوث وتشديد التدابير ضد الشركات التي تسهم في تلوث البيئة.

ـ العمل ضد السياسة الزراعية المعتمدة في الأتحاد الأوربي، التي ريى الحزب أنها تخدم المزارعين الكبار في أوربا وتلحق الضرر بالمزارعين الصغار في العالم الثالث. وتقديم المساعدات البلدان النامية.

ـ تبني سياسة تجارة عادلة مع بلدان العالم الثالث.

ـ أعتماد سياسة لجوء وهجرة أنسانية في جميع بلدان الأتحاد وعدم أبعاد طالبي اللجوء الذين لم يبلغوا سن الرشد.

ـ معارضة أي توجه لضم السويد الى حلف الناتو، وعدم الأشتراك بأي جهد عسكري خارج أطار مهمات الأمم المتحدة.

ويدعوا اليساريون الى المساواة بين المرأة والرجل في الهيئات والمناصب القيادية والتشريعية داخل الأتحاد الأوربي ومؤسساته. حزب اليسار يعارض أيضا أي توجه لأستحداث كيان عسكري تابع للأتحاد الأوربي، كما يعارض أنضمام السويد الى حلف الناتو الذي تنتمي اليه الكثير من بلدان الأتحاد الأوربي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".