Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

العلاج في الخارج في صلب مناظرة رئيس الوزراء ورئيسة المعارضة

وقت النشر måndag 1 juni 2009 kl 16.27
Fredrik Reinfeldt, Mona Sahlin

في المناظرة التلفزيونية حول الاتحاد الاوروبي بين رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت ورئيسة المعارضة مونا سالين جرى الحديث حول مسألة الرعاية الصحية خارج البلاد، وماهي الشروط المطلوبة لها اذا ما تكلف صندوق الضمان الاجتماعي فورسكرن كاسسان بدفع التكاليف

ان يكون بامكان المواطن السويدي الذي ينتظر دوره فترة طويلة لاجراء عملية جراحية في السويد، بأن يسافر الى دولة اخرى من دول الاتحاد الاوروبي، دون ان يحصل اولا على موافقة صندوق الضمان الاجتماعي، مسألة تحدث فيها العديد من مرشحي الكتلة البرجوازية الى برلمان الاتحاد الاوروبي، لكن هنالك الكثير من الشروط يجب ان تلبى، قبل سفر السويدي الى الخارج من اجل العلاج الذي تُدفع تكاليفه  من قبل صندوق الضمان الاجتماعي فورسيكرينغ كاسسان . هذا ما صرح به رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت:

"يجب ان يكون هناك اقرار بالحاجة الى هذه الرعاية الطبية، وان لاتكون محفظة النقود هي التي تقرر، وان يكون الهدف من هذا الامر هو الغاء طابور الانتظار على الرعاية. في الواقع ان طابور الانتظار هو الضمانة الاكيدة على اجبار الناس على فتح محفظات نقودهم، اذ ان من يملك المال والعلاقات يتمكن تجاوز الطابور".

تصريح رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت هذا جاء خلال المناظرة التلفزيونية مع رئيسة الاشتراكي الديمقراطي المعارض مونا سالين، حول الاتحاد الاوروبي، والذي بثه برنامج اجنده على القناة التلفزيونية الثانية مساء امس الاحد. راينفيلدت لم يلغ امكانية اخذ موافقة صندوق الضمان الاجتماعي اولا على اجراء عملية جراحية خارج البلاد:

"لست متأكدا اذا ما كان الامر يحتاج الى هذا، ولكن القضية تعتمد على ان نكون متفقين مع بلدان الاتحاد الاوروبي الاخرى حول الطريقة التي يتم بها الدفع".

فريدريك راينفيلد مدرك  بان مايصرح به يختلف عن تصريحات الكثيرين من مرشحي البرلمان الاوروبي المنتمين الى احزاب التحالف البرجوازي الحاكم.


من الجانب الآخرى ترى رئيسة المعارضة اليسارية الخضراء، رئيسة الاشتراكي الديمقراطي مونا سالين ضرورة اخذ موافقة صندوق الضمان الاجتماعي اولا، بالنسبة للشخص الذي يرغب باجراء عملية في بلد اوروبي آخر من بلدان الاتحاد الاوروبي. مونا سالين ترى ايضا بأن فريدريك راينفيلدت له توجه آخر مختلف عن توجهات رفاقه مرشحي التحالف البرجوازي الى الاتحاد الاوروبي.

"نعم، هنالك تراجع الآن عما قيل في السابق. الان ثمة عودة الى ضرورة الاخذ بعين الاعتبار الى الوقائع الفعلية".قالت مونا سالين.


في المناظرة التلفزيونية مع رئيس الوزراء فريدريك راينقلدت مساء امس انتقدت رئيسة الاشتراكي الديمقراطي مونا سالين الحكومة لانها تريد ان تدرج السويد تمويلها فيما يتعلق بالتغيرات المناخية، نشاطات السويد في بلدان اخرى، فيما يتعلق بالكمية التي تقلل فيها السويد من حجم النفايات ، حسبما قالت.

ومن جانبه انتقد رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت الحزب الاشتراكي الديمقراطي لان وعودهم السياسية من شأنها ان تهدم اموال الدولة لو انهم تسلموا الحكم، حسبما قال:


"انهم يغلقون مستشفيات في ليتلاند، ماذا فعلوا هم مانحن لم نفعله؟  لقد اتبعوا سياسة مونا سالين بالتقليل الشديد للضريبة وبدون تمويل مادي لهذا التخفيض، ووعود بصرفيات بمستوى مئة مليارد دون اي تمويل".قال فريدريك راينفيلد،  ومونا سالين رئيسة المعارضة ترد بالقول:

"هكذا يتحدث رئيس وزراء كان قام بخفض الضريبة بحجم فائض الميزانية والذي الان يجعل المعلمين يفقدون اعمالهم في المدارس السويدية.".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".