Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تزايد اعداد طالبي اللجوء الشباب الذين يختفون عن الانظار

وقت النشر onsdag 10 juni 2009 kl 14.24
يمكن ان ينظر الى اللاجئين الشباب كبدو رحل مجردين عن الحقوق، عدسة.لارس برسون/ سكانبيكس

تتزايد حالات اختفاء المهاجرين الشباب الذين يأتون الى السويد لطلب اللجوء دون ذويهم، من المساكن المخصصة لهم من البلديات، اذ يقدر عدد طالبي اللجوء الشباب الذين اختفو من المنازل المخصصة لهم من قبل البلديات، خلال هذا العام بـ 62 شابا دون الثامنة عشرة من العمر. وهذا الرقم يضاف الى اكثر من مئتي شباب مهاجر الى السويد خلال السنوات الاخيرة. اختفوا من نظام مصلحة الهجرة. المُعالجة النفسية لدى الصليب الاحمر السويدي مونيكا بريندلير ليندكفيست تعلق على اختفاء طالبي اللجوء بالقول من ان الامر يتعلق بجواب الرفض على طلبات اللجوء التي ققدموها الى مصلحة الهجرة، وهم لايرغبون بالعودة الى بلدانهم، تقول هذا وتضيف:

- انهم لايتصورون رجوعهم الى بلدانهم، انهم خائفون على حياتهم، ويحاولون بأية طريقة ان لايسفروا الى البلدان التي قدموا منها، وعندها يضطرون الى الاختفاء عن الانظار.
منذ العام 2006 اختفى مايقرب من 280 مهاجرا دون سن الثامنة عشرة، جاؤا الى السويد طالبين اللجوء بمفردهم، اختفوا من نظام استقبال مصلحة الهجرة والبلديات دون عودة، واعدادهم في تزايد مستمر. فحتى شهر مايو، ايار هذا العام اختفى شباب يعادل عددهم عدد الذين اختفوا خلال عام واحد، ولا احد يعرف بالضبط اين ذهب هؤلاء واين هم يتواجدون الآن، لكن مونيكا بريندلير ليندكفيست، التي عملت ولأعوام طويلة مع لاجئين شباب من الذين ياتون بمرفدهم الى السويد طلبا الى اللجوء، بدأت تكوّن صورة واضحة لمايحدث، اذ تشبه هؤلاء الشباب بالبدو الرحّل المجردين من الحقوق وهم في قمة سن المراهقة يجولون اوروبا طلبا للعمل الموسمي.

- ربما، هم يعشون، هنا في السويد خلال الصيف، ولكن عندما يحل الشتاء قد ينحسرون نحو الجنوب. ان  لهم علاقات باقية هنا، ولكن ايضا ربما لديهم علاقات في اليونان وايطاليا. انهم يائسون وعليهم البحث عن مخرج. تقول مختصة العلاج النفسى لدى الصليب الاحمر السويدي مونيكا بريندلير ايندكفيست.

في السويد قد يعمل هؤلاء الشباب، بالاسود، كمنظفين او غاسلي صحون في المطاعم باوقات متأخرة من المساء والليل، اما في جنوب اوروبا فهم يعملون بزراعة الفواكة والخضار. هم يسكنون موقتا عند اصدقاء اوعند اشخاص من ابناء بلدهم، وفي اوقات قصيرة ينامون في الشارع. الكثير منهم في حالة سيئة، تقول مونيكا بريندلير ايندكفيست:

- انهم يعيشون تحت ضغط رهيب واجهاد نفسي شديد. وهذا الاجهاد متواصل طيلة الوقت، انهم يحاولون البحث عن سكن يأويهم، ربما لبضعة اسابيع، ويحاولون البحث عن عمل،  وربما يحصلون على وعد بالعمل لمدة اسبوع اواسبوعين. انهم يعيشون على الامل بان يحضوا ببلد يبقون فيه.

تقول مونيكا برنلير ايندكفيست وتجيب على سؤال الاذاعة فيما اذا كان من الافضل لهؤلاء الاطفال الشباب العودة الى بيوتهم ، بين اقربائهم  في بلدانهم بدلا من ان يعيشون هكذا حياة؟ تجيب اخصائية العلاج النفسي بالقول:

- ليس ثمة استقبال في بلدانهم يجعل وضعهم افضل هناك، وليس لدى اقربائهم موارد تمكنهم من القيام برعايتهم، ولاحتى مجتمع يمكن ان يمنحهم التعليم والعمل.

تقول مونيكا برنلدير ليندكفيست وترى بان من يخفي نفسه بامكانه ان يجدد طلبه في اللجوء بعد حين، ولكن هذا الشئ يستثنيه وزير الهجرة توبياس بيلستروم الذي يقوم:

- ان من المهم جدا ان يحترم طالبو اللجوء الذين يحصلون على الرفض، قرار الرفض، بغض النظر عن العمر..

يقول وزير الهجرة توبياس بيلستروم ويجيب على سؤال الاذاعة عما يمكن ان يفعله بالنسبة  لهؤلاء الاطفال الذين يعيشون الآن متخفين عن الانظار، يجيب الوزير بالقول:

- هذه مسألة تخص البوليس. يجب ان لاننسى بان هؤلاء الاطفال يهربون بعد ان حصلوا على رد مصلحة الهجرة على طلبهم بالرفض، عندها اصبحت القضية تخص البوليس في ان يقوم بالبحث عن هؤلاء الاطفال ويستعيدهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".