Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

اولى اجتماعات الأتحاد الأوروبي برئاسة السويد حملت عنوان الرعاية الصحية

Publicerat måndag 6 juli 2009 kl 15.25
سياحة الطب

يلتقي اليوم وزراء الصحة ضمن الأتحاد الأوروبي في يونشوبينغ لمناقشة امكانية الحصول على الرعاية الصحية بين دول الأتحاد المختلفة, بسهولة وبدون اجرائات معقدة. اليوم يوجد عدد لابأس به من المرضى الأجانب الذين يأتون من بلدان اوروبية اخرى للحصول على علاج متخصص وذو مستوى عالي في المستشفيات السويدية

مبيعات الخدمات الصحية للمرضى الأجانب الذين يأتون من بلدان اوروبية اخرى باحثين عن العلاج زادت بنسبة ثلاثة اضعاف منذ عام الف وتسعمئة وسبعة وتسعين في ستوكهولم لوحدها, واليوم يبحث التنظيم النيابي للمحافظة بشكل فعال عن مرضى اجانب جدد من الذين يدفعون خدماتهم الصحية لعدم حصولهم على هذه الخدمات في البلد الأم.

 سوسسان سفان مديرة في اوبسالة كاير وهو قسم العلاج الدولي بالمستشفى الجامعي في اوبسالة, تقول ان هناك زيادة كبيرة واقبال على العلاج في السويد بما ان الناس اصبحوا اكثر اطلاعا على الأنتيرنت وعلى البحث عن طريقه على احسن انواع العلاج التي ممكن الحصول عليها:

 "ونحن لانبيع غير اجود انواع العلاج العالية التخصص وليس العلاجات الأولية الأساسية لأن هذا قد يسبب بناء طوابير انتظار طويلة قد تؤثر على المرضى السويديين والذين قد يؤخذ منهم العلاج".

 اضافت سوسسان سفان انهم يجب ان يؤمنوا ويتأكدوا من عدم تأثر الرعاية الصحية للسويديين بهذا الموضوع وإلا لايسمح لهم بأخذ مرضى اخرين اجانب.

 من المعروف عن السويديين سفرهم الى تايلاند وبولندا لعمل عمليات تجميل ورعاية للأسنان بأسعار ارخص من السويد, لكن على الرغم من هذا فأن سياحة الطب التي تدخل للسويد هي اكثر من نسبة السويديين الذين يطلبون العلاج خارج السويد ضمن دول الأتحاد الأوروبي. لايوجد احصائيات الى غاية الأن لكن في ستوكهولم لوحدها استلم التنظيم النيابي للمحافظة اكثر من اربعمئة وخمسين مريض في العام الماضي.

كذلك اصبح لأغلبية المحافظات اليوم وحدات خاصة وشركات للمرضى الأجانب, بالأضافة الى الأعتماد على وسطاء للرعاية الصحية مثل غلوبال هوسبيتيل السويدية والتي تبحث بشكل مكثف عن المرضى في العالم. كذلك اصبح لمكتب ستوكهولم فروع خارج السويد وممثلين عن المكتب في مصر واليونان.

ايوانيس نيكيفوراكيس يوناني من اثينا بعمر السادسة والثلاثين, تعرض للشلل الكامل بعد حادث مروري منذ عشر سنوات. قبل مدة جاء ايوانيس الى السويد طالبا العلاج من البرفيسور يان فريدين الذي يعمل على تطوير طريقة جديدة لعلاج الشلل وأعادة جزء من الحركة في الأذرع واليدين في المستشفى الجامعي في يوتيبوري. الطريقة الجديدة تعمل على نقل اوتار للعضلات من اجزاء اخرى للجسم. وبعد سلسلة من العمليات اصبح ايوانيس ليس بحاجة للمساعدة مثلا عند حاجته لحك وجهه, هذه العملية ساعدته على امكانية التعايش اليومي. يقول ايوانيس ان ابسط الأشياء مثل امكانية حك الوجه من دون مساعدة كان نوع من الرفاهية والأن تحققت بالنسبة له. 

صندوق التأمين اليوناني دفع تكاليف العملية لكن الربح بالنسبة للأيوانيس واليونان يكمن بالأستغناء عن تقديم الخدمات لمدة اربعة وعشرون ساعة مدى الحياة. 

البرفيسور يان فريدين وفريق عمله اصبحوا الأن الأوائل في اوروبا في جراحة اليد للمصابين بالشلل, ويان فريدين يرى ان السويد يجب ان تكرس اموال اكثر لهذا النوع من النشاطات وتكوين شبكة من الجراحين لمساعدة اكبر عدد ممكن من المرضى وكل هذا سيعود بالأرباح للسويد.

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".