Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ايام الثقافة العراقية في السويد تتواصل

وقت النشر torsdag 9 juli 2009 kl 15.03
يوم الثقافة العراقية التي نظمته السفارة العراقية في ستوكهولم، عدسة طالب عبد الامير

تتواصل ايام الثقافة العراقية في السويد بفعاليات ينظمها نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي على قاعة هوسبي ترف في ستوكهولم، للفترة بين 10 - 13 يوليو، تموز، وتشارك فيها الفنانة المسرحية المعروفة ناهدة الرماح والتشكيلي فراس البصري والسينمائي محمد توفيق وأخرون وتتخللها نشاطات مسرحية وغنائية وادبية مختلفة.
مع بداية الصيف بدات هذا العام احتفالات الجالية العراقية في السويد، بدأت من الجنوب من مالمو، حيث كانت هنالك جمعية باسم اورينت سكونة قدمت حفلا فنيا وخطابيا باسم يوم الثقافة العراقية، فيما وسعت السفارة العراقية في ستوكهولم من فعاليتها التي بدأتها قبل عامين تحت اسم ايام الثقافة العراقية لتشمل مالمو، يتبوري بالاضافة الى ستوكهولم.

مسك الختام، بالنسبة للايام التي نظمتها السفارة كان في ستوكهولم السبت الماضي، حيث حضر مئات من افراد الجالية العراقية ومن اصول اخرى سويدية وعربية الى حديقة الملك كونستريدغوردن، للاستماع الى الاغاني العراقية من فرق عربية وكردية اضافة الى خيمة جمعت تحتها فعاليات فنية وثقافية مختلفة، عنها تحدثنا الشاعرة وئام ملا سلمان،احدى المشاركات، كما حدثنا آسو وهو طالب يدرس في ابسالا وهو يحضر للسنة الثالثة للتمتع بهذا اليوم، حدثنا عن رأيه بفعاليات هذا اليوم.ايام الثقافة العراقية التي تقوم بها السفارة العراقية جاءت بمبادرة من احمد بامرني، اول سفير عراقي في ستوكهولم، في العهد الجديد، أي بعد سقوط النظام السابق،وقد حدثنا عن توسع فعاليات هذا العام لتشمل مدينتي مالمو ويتبوري ايضا.

ايام الثقافة العراقية لم تنته في يوم السبت في حديقة الملك وسط العاصمة ستوكهولم، بل انها تستمر ولكن من منظمين آخرين وفي مكان آخر، انها الايام التي دأب نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي في ستوكهولم القيام بها منذ سنوات، ، برعاية اتحاد الجمعيات العراقية في السويد،ودعم دائرة الثقافة في ستوكهولم، وهي تبدأ مساء غد الجمعة وتنتهي باحتفالية الرابع عشر من تموز، في ذكرى الثورة التي اسست للجمهورية العراقية قبل خمسين عاما مضت. عن هذه الفعالية يحدثنا احد منظميها حكمت حسين سكرتير نادي 14 تموز الذي يحتفل هذا العام بمرور 25 عاما على تأسيسه، عن فعاليات ايام الثقافة العراقية في فيسبي ترف، للفترة بين10-13  تموز، يوليو الجاري والتي ستفتتحها الفنانة المسرحية المعروفة ناهدة الرماح التي ستعرض جزءا من مسرحية جديدة لها ادتها في بغداد التي عادت اليها بعد سنوات منفى وغربة، كما يشارك الفنان التشكيلي فراس البصري المقيم في كندا والسينمائي محمد توفيق من الدانمرك، وغيرهم بالاضافة الى معارض للكتب والمعروضات التراثية والاغاني العراقية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".