Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

ازدياد ازمة السكن للطلاب في الخريف القادم

وقت النشر fredag 10 juli 2009 kl 15.29
ازمة السكن للطلاب

خلال الأيام القادمة يتسلم الطلاب الذين تقدموا بطلب الدراسة في الجامعات والمعاهد العليا جواب ان تم قبولهم ام لا. لكن ليس من المؤكد ان يستطيع كل المقبولين البدء بالدراسة والسبب هو صعوبة ايجاد سكن في الخريف القادم لزيادة عدد الدارسين

نيكة غروندبيري رئيس المنظمة المركزية للطلاب في ستوكهولم يقول ان ازمة السكن للطلاب اكثر سوءاً في المدن الكبيرة وانه يشعر بالقلق حياز الموضوع: "اظن اننا نقف امام انفجار قريب. طوابير الأنتظار ستصبح طويلة بشكل قياسي بعد حوالي الشهر وليس هناك مايشير الى امكانية تحسن الوضع خلال بقية العام الحالي. نلاحظ ان الطلاب القلقين بدأوا بالأتصال بنا من الأن, وهم طلاب يشعرون بسعادة كبيرة لقبولهم في الجامعة في الدراسة التي كانوا يحلمون بها لكنهم في نفس الوقت يشعرون بالقلق لأحتمال عدم قدرتهم الأنتقال الى مكان الدراسة لعدم حصولهم على سكن". يوسيفين بيورندال والمتعايش معها ينتظرون في طابور السكن منذ سن السابعة عشر, كانوا في الحقيقة يودون الأنتقال للعيش مع بعضهم مباشرة بعد الدراسة الثانوية, لكن ايام الأنتظار في الطابور لم تكن كافية. بعد ثلاث سنوات ونصف في طابور الأنتظار حصلت يوسيفين والمتعايش معها اخيرا على شقة مكونة من ثلاث غرف في ستوكهولم قبل عامين: "شعرت بسعادة كبيرة عند حصولنا على هذه الشقة ووافقنا عليها من دون تفكير او انتظار" مع اقتراب حلول فصل الخريف وبداية الموسم الدراسي ستكون هناك ازمة سكن كبيرة للطلاب وطوابير الأنتظار ستصبح اطول بسبب الأقبال الكبير على الدراسة, هذا مابينته مجموعة من الأتصالات التي قام بها اتحاد سكن الطلاب السويدي. في نفس الوقت هناك العديد من المدن الصغيرة التي تضمن السكن للطلاب, بينما تعاني مدينة يوتيبوري على سبيل المثال من طوابير الأنتظار الطويلة التي تضاعفت مقارنة بالعام الماضي وتعتبر من اطول الطوابير منذ خمس سنوات. حيث ينتظر الطالب لمدة عام كامل من اجل الحصول على غرفة في ردهة للطلبة, وهو نفس الحال الذي تعاني منه ستوكهولم ولوند. كوورة بريمير مدير في جامعة ستوكهولم التي حصلت على زيادة في طلبات الدراسة بنسبة خمسة عشر بالمئة يقول انه من المتوقع ان يقوم عدد كبير من الطلاب بالتراجع عن الدراسة في جامعة ستوكهولم بسبب صعوبة ايجاد السكن. حوالي ستين الف شخص قدم الى الدراسة في جامعة ستوكهولم وكل رابع شخص من المتقدمين جاء من مناطق اخرى من السويد. لكن حتى لو كانت هذه الزيادة في عدد المتقدمين لاتتناسب مع عدد اماكن السكن الملائمة, ستكون نسبة الدارسين هذا العام اكثر من العام الماضي. كوورة بريمير يتأسف على امكانية خسارة عدد من الطلاب المتفوقين بسبب ازمة السكن ويقول انهم يعملون مافي وسعهم لتدبير عدد اكبر من المساكن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".