Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
تنبيه هام لكل من يسكن في سوليتيونا: هنالك حريق في المنطقة الصناعية في كرونوسين، مما يؤدي الى تصاعد الدخان الكثيف.

احتمال اصابة اربعمئة الف شخص بعدوى الأنفلونزا الجديدة في الخريف القادم

وقت النشر tisdag 14 juli 2009 kl 11.46
.

حتى لو تم تلقيح جميع السويديين ضد انفلونزا الخنازير او الأنفلونزا الجديدة وحتى لو لم يصل انتشار المرض الى الحد الخطير فمن المتوقع اصابة اربعمئة الف شخص بالعدوى, هذا ماتعتقده هيئة الشؤون الأجتماعية ومعهد الوقاية من عدوى الأمراض السارية

في الخريف القادم سيكون هناك حملة تلقيح ضخمة لسكان السويد ضد انفلاونزا الخنازير او الأنفلاونزا الجديدة اج ون ان ون, حيث سيتم استخدام المدارس وقاعات الرياضة لكي تستوعب حركة التلقيح. ماريا بريتينغ رئيسة وعالمة في الأحياء الجزئية من معهد الوقاية من الأمراض السارية علقت على الموضوع قائلة:

"حتى لو كان هذا التلقيح اختياري لكن من المهم ان يتلقح الجميع, لكي يتمكن المجتمع من العمل كما يجب. خلال فترة قصيرة سيتعرض جزء كبير من سكان السويد الى الأصابة بعدوى المرض. عن طريق التلقيح يمكننا تجنب اصابة الجميع بالمرض في نفس الوقت وهي الطريقة التي يمكن من خلالها حماية خدمات المجتمع من التوقف على الرغم من انتشار الوباء".

الى حد الان هناك حوالي التسعين شخص في السويد مصاب بالعدوى وبحسب معهد الوقاية من عدوى الأمراض السارية هناك خطر بأصابة ثلث السكان بالمرض في نفس الوقت, لكن هذا التلقيح الجماعي الضخم ليس بسبب ان مرض الأنفلونزا الجديدة خطير جدا, لأنه لم يصل بعد الى هذه الدرجة من الخطورة لكنه قد يتغير بطريقة ما, لذلك من الضروري ان يتم التلقيح لكي يكون هناك استعداد للمرض, هذا ماقالته ماريا بريتينغ.

هناك ايضا اشخاص ضعيفي البنية والصحة من الذين لايمكن حمايتهم احيانا من العدوى ولا حتى بالتلقيح ضد المرض, لذلك ينصح معهد الوقاية من عدوى الأمراض السارية ان يتلقح الأشخاص المعافيين لكي يمنع انتشار العدوى الى الأشخاص الضعفاء البنية والمرضى.

التنظيم النيابي للمحافظات في السويد يستعد الأن لحملات التلقيح الجماعية في الخريف القادم, مارتين ماغنوس مدير التطوير في التنظيم النيابي لمحافظة اوستيريوتلاند علق قائلا:

"نحن بالتعاون مع التنظيم النيابي للمحافظات الأخرى في السويد نتبع توصيات هيئة الشؤون الأجتماعية بأن نقوم بتلقيح السكان في الخريف".

السوأل المطروح حاليا هو من يجب ان يتم تلقيحه اولا, حيث يفضل في حالات الأنفلونزا الموسمية تلقيح الأشخاص مافوق الخمسة والستين عاما والأشخاص المصابين بأمراض خطرة. لكن في حالة الأنفلونزا الجديدة يجب ان يتم التخطيط بشكل مختلف, هذا ماقالته ماريا بريتينغ رئيسة وعالمة في الأحياء الجزئية من معهد الوقاية من الأمراض السارية:

"في الوضع الحالي يجب ان نفكر اكثر في الأطفال ايضا, خصوصا وأن هذه الأنفلونزا اصابت في حالاتها السابقة الأطفال بالدرجة الأولى, لذلك تلقيح الأطفال اولا يساعد على الحد من العدوى".

اذا زادت شدة المرض فمن المحتمل ان يصل عدد الأصابات في اصعب الحالات الى خمسة ملايين سويدي, جاء هذا بحسب تكهنات هيئة الشؤون الأجتماعية ومعهد الوقاية من عدوى الأمراض السارية, هذه التكهنات مبنية على معلومات من المكتب المركزي للأحصاء. من المتوقع ان يصل المرض ذروته في أواخر الخريف, هذا ماقالته خبيرة الدولة في الأمراض الوبائية انيكا ليند لجريدة اخبار اليوم السويدية.

من غير المعلوم الى غاية الأن عدد الأشخاص المتوقع اصابتهم بالمرض في السويد لكن جميع السويديين سيتم تلقيحهم قبل نهاية العام الحالي. هيئة الشؤون الأجتماعية تخطط بأن يحصل الأغلبية على اول جرعة من اللقاح في اوائل شهر تشرين الثاني نوفمبر القادم, هذا ماقاله انديش تيغنيل من وحدة الوقاية من عدوى الأمراض السارية في هيئة الشؤون الأجتماعية.

المجلس النيابي للمحافظات هو المسؤول عن تنظيم عملية التلقيح وعن قرار ان كان اللقاح سيكلف مبلغ معين. وحتى لو كان الجميع سيحصل على اللقاح في اسرع وقت ممكن لكن هناك مجموعات يفضل اعطائها اللقاح اولا لأسباب طبية كالذين يعانون من امراض مزمنة والأشخاص دون سن الخامسة والخمسين الى الخامسة والستين, جاء هذا بحسب انديش تيغنيل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".