Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مصلحة التفتيش المدرسية تطالب بلدية أوبسالا في تفسير سبب عدم اتخاذها لإجراءات تتعلق بسجن أب لأسرته في المنزل والمدعي العام يؤجل رفع دعوة عليه

وقت النشر tisdag 14 juli 2009 kl 13.45

طالبت مصلحة التفتيش المدرسية بلدية أوبسالا بتقديم تفسير وشرح للإجراءات التي قامت بها البلدية فيما يخص الأب الذي تحوم شكوك حول حبسه لأطفاله في المنزل لسنوات عدة من دون السماح للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ال 16 وال 22 عام من الذهاب للمدرسة أو الخروج أو حتى اللعب مع أطفال آخرين. هذا وتحوم شبهات حول الرجل من أنه اعتدى على زوجته وأولاده بالضرب. وبحسب إنغييارد هيلبورن محامية في مصلحة التفتيش المدرسية فإن المصلحة فتحت ملفا جديدا وقامت بطرح بعض الأسئلة على بلدية أوبسالا وتنتظر الجواب يوم الجمعة

ويلزم القانون السويدي الأهل بإرسال أطفالهم إلى المدرسة وتعتبر المسؤولية الرئيسية عليهم لكن وفي الحالات التي يتخلف بها الأهل عن إرسال أطفالهم للمدرسة تقع مسؤولية التحقيق في الأسباب على البلدية التي يسكن بها الأهل. وبحسب ما صرحت به بلدية أوبسالا فإن الأطفال كانوا يذهبون إلى المدرسة في بلد آخر ويأتون إلى السويد خلال العطلة الصيفية.

ستيفان فوكس محامي وأخصائي في شؤون المدارس كان قد حقق في عدة حالات مشابهة انتقد البلدية وعدم تحقيقها بأقوال الأهل. وهو ما يطالب به القانون. واعتبر الأمر غير مقبول أن تصدق السلطات السويدية ما يقوله الأهل لكن ما يجب أن يحدث هو أن تنسق السلطات المختلفة جهودها وهذا بحد ذاته يساعد بالكشف على سوء معاملة الأطفال.

 هذا وتحدث كريستير نوردستروم من شرطة أوبسالا عن الأطفال قائلا أنهم يعانون من صدمة نفسية و من الإنطواء واضح عليهم أنهم لا يتعاملون مع أصدقاء أو أطفال آخرين من عمرهم.

وأضاف نوردستروم أن الأطفال لم يحاولوا حتى الخروج من المنزل وطلب المساعدة من أحد الجيران. ولم يلاحظ الجيران ما كان يحدث في منزل الأسرة. هذا و قرر المدعي أن يؤجل رفع قضية على الرجل إلى حين التعرف على هويته فبحسب كرسيتير نوردستروم لم تتمكن الشرطة بعد من التعرف على هوية الرجل الحقيقية بسبب تقديمه لثلاث هويات شخصية وثلاث أرقام هوية شخصية في إثنين منهما عمر الرجل أصغر من العمر الثالث وهو مواليد 1941.

وكان الرجل مشتبه به في جريمة رفضت الشرطة الإفصاح عن طبيعتها لكن لم تتم محاكمته.

ومن المتوقع أن توجه له تهم كالعنف ضد إمرأة والإعتداء بالضرب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".