Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

طريق ايسلند نحو الإتحاد الأوروبي، طريق سريع لكنه غير سالك تماما

وقت النشر tisdag 21 juli 2009 kl 16.17
عدد دول الإتحاد الحالي 27 دولة

الترحيب بانضمام ايسلند إلى الاتحاد الأوروبي قد يبين أن هذا الانضمام وشيك ، خاصة أن شروط قبول هذه الدولة تبدو أنها شروط محققة، إلا أن هناك عقبات جدية قد تأخر بل وتلغي عملية الانضمام

طلب انضمام ايسلند إلى الإتحاد الاوروبي قوبل بترحيب فريدريك راينفيلدت، رئيس وزراء السويد البلد الذي يترأس الإتحاد الأوروبي حاليا، وبترحيب مماثل من قبل رئيس المفوضية الأوروبية خوسية مانويل باروسو، هذا الترحيب السريع والواضح أعطى بعض المحللين السياسيين سببا للاعتقاد بأن ايسلند بما تملكه من مؤهلات يمكن أن تحصل على عضوية الإتحاد الأوروبي بطريقة سريعة، وإن هذا البلد سينضم إلى المجموعة الأوروبية قبل عدة دول موجودة على قائمة الانتظار مثل تركيا وكرواتيا وألبانيا ومقدونيا. هذا التفضيل أظهر أن ايسلند قد تشكل حالة خاصة بين الدول التي تقدمت بطلبات انظمام إلى الاتحاد، هذا ما يقوله مراسل إيكوت في بروكسل ستيفان وينيغير مضيفا أنه يتوفر لدى ايسلند فعليا إمكانيات تطبيق شروط الحصول على عضوية الإتحاد

هناك شروط كثيرة لا تزال تعيق قبول بعض الدول يقول مراسل إيكوت في بروكسل ويعطي أمثلة عن تركيا

"في تركيا هناك موضوع حريات إبداء الرأي، مثلا، أما بالنسبة لقبرص فهناك اعتراضات معينة من قبل اليونان بينما في لا نجد هذه المعيقات في حالة ايسلند"، يقول مراسل، الإذاعة السويدية الرئيسية إيكوت في بروكسل ستيفان وينيغير

ولكن في المقابل هناك من لا يعتبر أن طريق ايسلند نحو الاتحاد الاوروبي سهلا بهذه الصورة، فهناك بعض المسائل التي قد تستخدم كالعصي بين الدواليب المسرعة على هذا الطريق

من بين هذه المسائل، موضوع صيد الأسماك، فمن الممكن أن يطالب الاتحاد الاوروبي بمشاركة ايسلندا استخدام أماكن الصيد الغنية بالأسماك، لتفقد الحق الحصري بهذه المياه، الرفض الايسلندي ممكن أن يغيق مفاوضات الانضمام إلى الإتحاد الأوروبي بل من الممكن أن يوقفها، كما يقول مراسل لإيكوت في بروكسل

"عوائد صيد السمك لها أهمية كبيرة وخاصة بالنسبة لايسلند، خاصة الآن في ظل انهيار النظام البنكي في ايسلند، ولكن الأتحاد الأوروبي يخضع لنظام وسياسة مشتركة تنظم عمليات صيد الأسماك، وهذا ما قد ترفضه ايسلند كما هو متوقع" ...ويتابع مراسل إيكوت في بروكسل

"ايسلند ستشعر أنها مجبرة على السماح لمراكب صيد أوروبية أخرى بدخول مياهها الأقليمية، وليس من المؤكد أن يعجب هذا التصرف الايسلنديين ، وهذا هو أحد الأسباب التي كانت تمنع انضمام هذا البلد إلى الإتحاد الاوروبي دائما"، والكلام لمراسل إيكوت في بروكسل

موضوع آخر قد لا يقل أهمية يمكن أيضا أن يعيق دخول ايسلند إلى الاتحاد الأوروبي، فالوضع المالي ووضع النظام البنكي في ايسلند يقلق على وجه الخصوص بريطانيا وهولندا، العديد من البريطانيين والهولنديين وضعوا أموالا ومدخرات كبيرة في البنوك الايسلندية، قبل الإعلان عن إفلاس هذه البنوك . ومن الممكن أن تضع بريطانيا وهولندا مسألة إعادة هذه المدخرات شرطا لموافقتهما على انضمام ايسلند للمجموعة الأوروبية.

على كل يوجد هناك أسباب آخرى تدعو لتفائل المؤيدين من الشعب في ايسلندا لانضمام بلادهم إلى المجموعة الأوروبية ... من أهم هذه الأسباب إغراءات وميزات الإنضمام لتكتل اقتصادي كبير ما يسمح لهذا البلد من الوقوف مجددا على قدمية، وهذا ما قد يرجح انضمام ايسلند .. إلى الاتحاد الأوروبي..

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".