Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
الوحدات السويدية في أفغانستلن

تزايد الهجمات على القوات السويدية العاملة ضمن وحدات إيساف لم يؤثر على مهامها

وقت النشر tisdag 28 juli 2009 kl 16.36
مهام القوات السويدية لن تتأثر بالهجمات الأخيرة في أفغانستان

قال وزير الخارجية كارل بيلدت أمس حول زيارته لأفغانستان الأسبوع الماضي،  إن البلد مشغول حاليا بالتحضير للانتخابات الرئاسية التي ستعقد الشهر المقبل، وأضاف أن الإتحاد الأوروبي يسعى لتعزيز جهوده في أفغانستان والتنسيق مع الأمم المتحدة، يذكر أيضا أن الهجمات ضد الوحدات السويدية الفلندية العاملة ضمن القوات الدولية إيساف تكررت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة ..الإذاعة السويدية أجرت لقاء مع مدير عمليات القوات المشتركة في مزار شريف شمال أفغانستان

ليس من المتوقع أن تتأثر مهمة القوات السويدية العاملة ضمن وحدات إيساف في افغانستان، بعد تزايد الهجمات عليها في الأسابيع الأخيرة،

 هذا ما يقوله يركير بيرسون، رئيس غرفة عمليات الوحدات السويدية الفلندية المتواجدة في مقاطعة مازار شريف الأفغانية للإذاعة السويدية، مع أنه يضيف أن هذه الهجمات قد ترفع من درجة الخطورة وقد تصعب هذه المهمة

القلق من توقع سقوط خسائر بين الجنود السويديين  أصبح شعورا متزايد في الأوساط السويدية، ولكن يركير بيرسون يعتبر أن ما استلمته الوحدات العسكرية من تجهيزات والعربات مصفحة أمن حماية أفضل بكثير للجنود.

كما أن رئيس غرفة عمليات القوات السويدية الفلندية في مزار الشريف لا يوافق على أن الربط المباشر بين تزايد الهجمات وقرب إجراء الانتخابات الأفغانية في العشرين من شهر أغسطس آب المقبل.   لكنه يقول أيضا إن قواته كثفت من الدوريات في المنطاق المضطربة في الآونة الأخيرة:

"انطلاقا من تطور الأحداث الأخيرة هنا لا أعتقد أن لتزايد الهجمات علاقة مباشرة مع الانتخابات، ولكن من الطبيعي أن يكون لهذه الانتخابات تأثير ما

يقول رئيس غرفة العمليات يركير بيرسون والذي يؤكد أيضا أن نظرة المدنيين الافغان  في المنطقة وسلوكهم لم يتغير سلبا اتجاه الجنود السويديين بعد  الاشتباكات الأخيرة  مع مسلحي  طالبان، بل على العكس الناس هنا تفهموا أكثر طبيعة مهمة القوات السويدية الفلندية في المنطقة يقول يركير بيرسون:    

"المجهود الذي بذلناه بعد المواجهات الأخيرة، أدى إلى نتائج ايجابية ، السكان هنا اقتنعوا أننا ندعمهم في تحسين ظروف حياتهم من خلال المساهمة في تأمين الأمن في المنطقة"، يقول رئيس غرفة عمليات الوحدات السويدية الفلندية المشتركة في مزار شريف

إضافة إلى المساهمة العسكرية في حفظ الأمن، تعتمد الحكومة السويدية برنامج مساعدات مدنية، تديره لجنة سويدية أفغانية مشتركة، ويمول عن طريق وكالة التنمية السويدية / سيدا/  جزء من هذا البرنامج  موجه إلى سكان منطقة، مزار الشريف ، الاشتباكات الأخيرة بين مسلحي طالبان والقوات السويدية الفلندية أثار القلق من تأثيرات الوضع الأمني في المنطقة على سير عمل برامج المساعدات المدنية هذه... والتي تغطي متطلبات ضمن الرعاية الطبية ومجالات تعليمية، يركير بيرسون يعتبر أنه لا يوجد دواعي لهذا القلق ويقول مطمئنا:

"على الرغم من اننا نتعامل مع الأحداث الأخيرة بكل جدية، إلا أننا لا نجد أي دواعي للتهويل، الأعمال المدنية في مازار شريف ونشاطات فريق إعادة الإعمار الإقليمي في المنطقة مستمرة كما في السابق ، والمنظمات المدنية على حد علمي، لم تتخذ أي إجراءات تقيد أو تقلص من أعمالها"

يذكر ان ثلاثة مسلحين من حركة طالبان قتلو في  اشتباكات مع القوات السويدية الفنلندية الاسبوع الماضي  غرب مدينة مزار شريف شمال أفغانستان، وتزامنت هذه الاشتباكات مع زيارة قام بها وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت إلى كابول ضمن مساعي الاتحاد الأوروبي لتعزير الجهود والتنسيق مع الأمم المتحدة والولايات المتحدة لإعادة الاستقرار إلى  أفغانستان

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".