Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
نشاط الجمعات المتشددة بين الصوماليين في السويد

شاب آخر يحمل الجنسية السويدية يقتل في اشتباكات الصومال

وقت النشر onsdag 29 juli 2009 kl 15.58
حركة الشباب المجاهدين في مقديشو

أثار الإعلان عن مقتل شاب آخر يحمل الجنسية السويدية في الصومال موضوع نشاطات الجماعات المتشددة وخاصة حركة الشباب المجاهدين بين أفراد الجالية الصومالية في السويد، خاصة الفئة الشبابية

أعلنت الشرطة السرية السويدية السيبو، عن مقتل شاب سويدي آخر من أصل صومالي في الاشتباكات الدائرة في الصومال، ليتجاوز عدد القتلى الاجمالي الخمسة أشخاص، حسب مصادر السيبو، مالينا ريمبه، رئيسة وحدة تحليل المعلومات في قسم مكافحة الإرهاب التابع للشرطة السرية السيبو أوضحت أن الشاب قتل في بداية شهر يونيو حزيران الماضي، وهو يقاتل إلى جانب حركة الشباب المجاهدين

"هذا الشاب كان هاجر إلى السويد في سن مبكر، حيث انتمى إلى إحدى المجموعات التي سلكت طريق التشدد" تضيف مالينا ريمبه من وحدة المعلومات التابعة للشرطة السرية السيبو

وفي نفس الوقت تستمر المجموعات المرتبطة بحركة الشباب المجاهدين بمحاولات تجنيد مقاتلين جدد بين أوساط الشباب الصوماليين في السويد، قبل عدة أسابيع فقط وقف أحد هؤلاء الأشخاص التابعين للحركة، خارج بناء فولكتس هوس Folkets Hus بمنطقة رنكبي ليعرض على أربعة شباب تذاكر سفر إلى مقديشو قائلا لهم عليكم الالتحاق بالمقاتلين المدافعين عن دينكم . أحد شهود العيان يؤكد الواقعة:

استخدام التعابير الدينية والعاطفية مثل الجهاد والدفاع عن الدين هي طريقة لغسل عقول الشبان وإرسالهم إلى القتال، قتال يديره شيوخ السياسة لزيادة النفوذ والمصالح حسب ما يقول هذا الشاب من منطقة رينكي شمال استكهولم

رحلة هؤلاء الشبان للمشاركة في الحرب الأهلية في الصومال قد تكون رحلة باتجاه واحد، إحدى الأمهات التي فقدت إبنها تتذكر كيف تغيرت تصرفات هذا الشاب بعد إعداده للسفر إلى الحرب الصومالية، وتقول حالته النفسية أصبحت أسوء وبات يميل إلى العزلة

هذه الأم لأحد الضحايا الشباب للحرب الأهلية في الصومال تقول إن دراسة ابنها اصبحت في مستوى جيد وتعرف على فتاة للزواج قبل ان تلاحظ عليه كيف أخذ يعزل نفسه بالمدة الأخيرة

عدا ذلك تعتبر مالينا ريمبه / مسؤولة وحدة المعلومات في قسم مكافحة الإرهاب أن الشبان اللذين يلتحقون بالجماعات المسلحة المتشددة في الصومال يمكن أن يشكلوا خطرا على السويد في المستقبل

"ما نخشاه هو أن هؤلاء الأشخاص يمكن أن ينخرطوا ضمن شبكات معينة ويحصلوا على خبرات وتدريبات يمكن أن تستخدم في السويد" تقول مالينا ريمبه من السيبو. والحديث هنا عن بعض المجندين بين صفوف الجماعات المسلحة في الصومال والمرتبطين أما بإقامات أو بجنسيات سويدية بعد الإعلان عن مقتل شاب جديد في الاشتباكات المحلية الدائرة هناك، يشار أيضا إلى أن عدد هؤولاء يقارب حوالي عشرين شخص لا يزالوا في الصومال

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".