Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

تقلص أعداد المعلمين أرتباطا ببرامج التوفير في البلديات

وقت النشر tisdag 25 augusti 2009 kl 16.58
برامج التوفير تنعكس سلبا على المعلمين والتلاميذ

تتضائل أعداد المعلمين في المدارس السويدية. هذا ما خلصت اليه دراسة قام بها إتحاد المعلمين. الدراسة تعزو أنخفاض أعداد المعلمين جزئيا الى أنخفاض أعداد الطلبة، ولكنها تؤكد ان السبب الأساسي هو برامج التوفير التي تعتمدها البلديات.

أيفا هولمن من اتحاد المعلمين في يوتيبوري تشير الى أتساع أعداد التلاميذ في الصفوف المدرسية جراء تضائل أعداد المعلمين، وتقول انه لا يجري تعيين معلمات ومعلمين لشغل أماكن زملائهم الذين يتمتعون بأجازات الأمومة والأبوة التي تستمر أشهرا عديدة.

أما الخبير التربوي منذر السبعيني وهو من يوتيبوري أيضا فقد أشار في حديث لأذاعتنا الى أن النقص في أعداد المعلمين وصل في بعض المدارس الى ثلاثين بالمئة. وأوضح بان الميل المتزايد الى إلحاق التلاميذ بالمدارس الخاصة ينعكس سلبا على الأوضاع في المدارس الرسمية التابعة للبلديات ولفت الأنتباه الى ان أكثر المتضررين من تقليص أعداد المعلمين هم المعلمون الشباب وذوي الأصول الأجنبية.

تقلص أعداد المعلمين في المدارس الرسمية يتزامن من زيادة عدد الأمتحانات المركزية وشمولها مستويات لم تكن مشمولة بها سابقا، وهذا ما يؤثر سلبا على أوضاع التلاميذ ويضاعف من نسبة الرسوب بين صفوفهم كما يرى منذ السبعيني.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".