Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

سكونه تولي الأطفال أولوية في حملة التطعيم المرتقبة ضد أنفلونزا الخنازير

وقت النشر onsdag 26 augusti 2009 kl 16.21
تطعيم الأطفال أولا ضد أنفلونزا الخنازير في مصلحة الكبار

 

في أطار الأستعدادات لمواجهة الأنتشار المتوقع لأنفلونزا الخنازير في فصل الخريف نصح خبراء الصحة في الأتحاد الأوربي ان تولى الأولوية في عمليات التلقيح المرتقب ضد فايروس إن وان أتش وان للنساء الحوامل، وللعاملين في ميدان الرعاية الصحية، وكذلك للأشخاص الذين يعانون من أمراضا مزمنة. 

غير ان مقاطعة سكونة رتبت أولياتها على النحو التالي، العاملون في مجال الرعاية الصحية، ثم ذوي الأمراض الخطيرة والمزمنة، يليهم الأطفال الصغار في رياض الأطفال. هوكان رينغبري نائب المسؤول عن قسم الوقاية من الأوبئة يقول: 

ـ أنا متأكد أننا سنقي الكبار إذا ما بدأنا بتلقيح الأطفال أولا.

وكانت الحكومة قد أعلنت أمس عن منح التنظيمات النيابة للمحافظات مليارد كرون لتمويل التلقيح المجاني ضد الفايروس المسبب لمرض أنفلونزا الخنازير. ولا تعرف بعد كم هي حصة سكونة من هذا المبلغ. وحسب الخطط المحلية في سكونة فان الأطفال سيطعمون باللقاح بعد اسبوع واحد من تطعيم العاملين الصحيين والحوامل وأصحاب الأمراض الخطرة الذين يرتقب ان تبدأ عمليات تطعيمهم في أواخر أيلول سبتمبر المقبل. ويشرح رينغبري خطة تطعيم الأطفال على النحو التالي:

ـ أطفال رياض الأطفال سيطعمون في مراكز رعاية الأطفال BVC، أما أطفال المدارس فسيطعمون في المدارس بمساعدة من العاملين في الصحة المدرسية وربما بدعم من موظفي الرعاية الصحية الأولية.

غير ان هناك الكثير مما يصعب مخططات التطعيم، وهنا يجري التركيز بشكل خاص على موضوع التاكد من وصول جرعات اللقاح في الأوقات المقررة. كما يتعين ان تصادق الهيئات الطبية المركزية على الفئات العمرية التي سيجري تطعيمها، وليس معروفا ما أذا كانت ستوافق على تطعيم الأطفال. ولهذا يرى رينغبري ضرورة معرفة ذلك في وقت مبكر.

ولمعرفة مدى مخاوف الناس في السويد من من الأنتشار المتوقع لمرض أنفلونزا الخنازيرأستطلعت زميلتنا إنغريد فوشبري أراء من التقتهم في بعض مناطق العاصمة:

ـ المتحدث الأول لا يأبه للمرض ويقول انه لن يطعم نفسه ضده، وان الموت لا بد ان يداهم الأنسان في وقت ما.أما المتحدث الثاني فيقول أنه لم يعد يخشى المرض كثيرا كما كان قبل حوالي الشهر، وهو يعتقد ان المرض ليس شديد الخطورة. أما المتحدثة الثالثة فتقر بأنها قلقة بعض الشيء، كون المرض أنتشر بشكل سريع في البلاد وتقول بأنها ستطعم نفسها ضد الفايروس المسبب للمرض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".