Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المودراترنا يريدون أن يكونوا حزب الجميع

وقت النشر måndag 31 augusti 2009 kl 15.26

يعتبر المودراترنا مؤتمر فاستروس تاريخيا على أكثر من صعيد، فأولا ومن خلاله برزت رغبة رئيس الحزب فريدريك راينفالت في لعب دور الأب الروحي الجديد لجميع السويديين وذلك بحديثه عن تبوأ السويد منصب البلد النموذج أو البلد القدوة في العالم، كما أن المودراترنا وعلى رأسهم فريدريك راينفالت يريدون أن يجعلوا من حزبهم الحزب الصديق لجميع السويديين.

بير شلينغمان سكرتير حزب المحافظين وصف هو الآخر في كلمته أمام مؤتمر فاستروس سنة ألفين وتسعة بالسنة التاريخية بالنسبة للمودراترنا. فالمحافظون كان بإمكانهم الفوز بعدد أكبر من أصوات الناخبين سنة ألفين وستة لكن العديد تردودوا وتساؤلوا عما إذا كانت قدرة المودراترنا في التجديد حقيقية، ويضيف شلينغمان أن المحافظين الآن أمامهم فرصة لإعادة النظر والتقييم.

إشارة بير شلينغمان إلى سنة ألفين وتسعة بالسنة التاريخية لحزب المودراترنا تعود إلى حكم إقترابها من موعد سياسي هام بالنسبة للسويد وهو تنظيم الإنتخابات العامة سنة ألفين وعشرة أي السنة القادمة مثلما تشرح ذلك إينغار آريناندار، المعلقة السياسية بقسم إيكوت للأخبار في الإذاعة السويدية:

- سنة ألفين وتسعة تاريخية كما يقول سكرتير المودراترنا بير شلينغمان لأنها السنة التي تسبق موعد الإنتخابات العامة التي ستجري في السويد السنة القادمة ألفين وعشرة وهي الإنتخابات التي يرى المودراترنا أن حظوظهم كبيرة للفوز بها للمرة الثانية على التوالي وإن حدث ذلك فسيكونوا قد نجحوا في كسر شوكة الإشتراكيين الديمقراطيين سوسيالديموكراترنا الذين تعودوا على تولي شؤون الحكم في السويد لفترات زمنية طويلة غير متقطعة.

وتزامن إنعقاد مؤتمر المودراترنا بفاستروس بالإحتفال بذكرى مرور خمسة سنوات على إنشاء التحالف من أجل السويد والذي يتكون من الأحزاب البرجوازية الأربعة المكونة للتحالف الحكومي حاليا وهي أحزاب: المحافظون، الشعب، الوسط والمسيحي الديمقراطي.

وقد إستغل رئيس حزب المحافظين فريدريك راينفالت هذه الفرصة ومن أمام مؤتمر فاستروس لدعوة أعضاء حزبه إلى ضرورة البحث في التجديد الدائم من خلال سفرهم ولقائهم المباشر مع عموم الناس في واقعهم اليومي وذكر راينفالت أنه من دون عملهم ورفعهم شعار المودراترنا الجدد لما كانوا لينجحوا مثلما فعلوه لحد الآن وأضاف أن الإستمرار في النجاح مرتبط بالإستمرار على قدرتهم على التجديد.

وفيما يبدو كحزم لقواه السياسية وضبط لرزنامة الإستعدادات لخوض غمار المنافسة الإنتخابية لسنة ألفين وعشرة قرر الحزب إنشاء إحدى عشر فريق عمل للنظر في الإصلاحات اللازمة في العديد من المجالات. وقد خرج المحافظون من مؤتمرهم بفاستروس بقرارارات هامة وعديدة، منها:

  • دعم بناء مفاعلات نووية جديدة بالإضافة إلى العشرة المستعملة حاليا

  • دفع مساعدات مالية أقل لطالبي اللجوء الذي يختارون الإقامة بمناطق تعرف إكتظاظا بالمهاجرين وندرة في فرص العمل

  • عدم إلزامية الشخص الحاصل على عمل في السويد دون حصوله على حق الإقامة على العودة إلى بلده الأصلي لطلب الرخصة من هناك

  • إمكانية سحب الجنسية أو المواطنة السويدية من الأشخاص الذين تحصلوا عليها بناءا على أسس كاذبة

  • تعزيز ضمان الرعاية الصحية فوردغارنتين بشأن حقوق المريض

  • إستحداث مخطط وطني لتنظيم الأدوية والعقارات الطبية

  • إستحداث مصلحة جديدة تشرف على إجراء مقارانات في نوعية خدمات الرعاية الصحية بين مختلف المحافظات

  • وإلغاء الضريبة المضافة على الدخل

وفي خضم لجان العمل، الإصلاحات والتقييمات يبقى أمام المحافظين تحدي واحد وكبير وهو إقناع الناخبين بأن إستمرار إرتفاع ظاهرة البطالة على عكس الوعود الحكومية العديدة والمتكررة يعود إلى أسباب وعوامل خارجة عن نطاق مسؤولية الحكومة كما سيعمل المحافظون على ضرورة إقناع عامة الناخبين بأن الطريق للخروج من نفق الأزمة يمر بالتأكيد عبر ما يسمونه خط العمل آربيتسلينيان الذي يتركز على زيادة الفوارق الإقتصادية بين من لديه عمل ومن ليس لديه ذلك.

إستمع إلى حوار مع توفيق التونجي عضو حزب المودراترنا بيونشوبينغ يتحث عن رؤيته لقرارات مؤتمر فاستروس، الحوار متوفر على التسجيل الصوتي لبرنامج اليوم الإثنين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".