Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أحزاب التحالف مختلفة حول حق المقيمين غير الشرعيين في الرعاية الصحية

وقت النشر onsdag 2 september 2009 kl 13.57
زعماء أحزاب التحالف البرجوازي الحكومي

إن كانت الأحزاب البورجوازية الأربعة المكونة للتحالف من أجل السويد تلتقي في العديد من النقاط والأفكار إلا أن قضية حق اللاجئين والمهاجرين المقيمين بصورة غير شرعية في السويد في الحصول على الرعاية الصحية تعد القضية الأكثر إثارة للجدل والخلاف بين هذه الأحزاب.

فمنذ سنة ونصف وعدت أحزاب التحالف من أجل السويد وهي المودراترنا، سانتربارتيت، فولك بارتيت وحزب الكريسديموكراترنا، وعدت بضرورة دراسة أية رعاية صحية يحق لللاجئين المتخفين والمقيمين غير الشرعيين بالسويد الحصول عليها، لكن وحتى الآن يبدو أن الأحزاب الأربعة لم تتمكن بعد عن تحديد ما يجب العمل على تحديده

وهو ما تعلق عليه كاترين بولسون آهلغرين عضو اللجنة الإجتماعية بحزب المسيحي الديموقراطي كو دي بالقول:

- أشعر بأنه أمر مخجل، كنت أود لو توصلنا إلى إتفاق

أحزاب التحالف البرجوازي الحكومي منقسمة على نفسها بهذا الشأن، ففحين ترى أحزاب المسيحي الديمقراطي، الشعب والوسط بضرورة حصول اللاجئين المتخفين والأشخاص المقيمين بطريقة غير شرعية في السويد على نفس حقوق الرعاية الصحية التي يضمنها القانون لباقي السويديين، يرى حزب المودراترنا عكس ذلك بحجة أن الأشخاص الذين ليس لديهم الحق في التواجد في السويد ليس لهم الحق في أن تكون لهم أية حقوق أصلا.

ويمكن وصف الوضعية الحالية التي وصلت إليها قضية دراسة الرعاية الصحية للمقيمين غير الشرعيين في السويد بالطريق المسدود، فرغم توصل أحزاب التحالف الأربعة في الربيع الماضي إلى إتفاق حول ضرورة تقييم ودراسة هذه القضية إلا أن الإتفاق جمد ولم يبدأ حتى بالنظر في الموضوع.

عضو حزب المسيحي الديمقراطي كاترين بولسون أهلغرين التي يمكن وصفها بالعارفة بخبايا قطاع الرعاية الصحية بحكم عملها كممرضة سابقا تشرح موقف حزبها بالقول أن القضية عبارة عن قضية مبدأ عميقة، فنحن نعتقد بضرورة قيام الأطباء، الممريضين وكل العاملين بقطاع الرعاية الصحية بتقديم المساعدة لكل الأشخاص في حالة إصابتهم بمرض. وتضيف هذا أحد المبادئ الأساسية التي يتضمنها نظام التعليم والتأهيل عندنا ولذلك فنحن نعتقد بضرورة تطبيق هذا المبدأ في سياسة اللجوء في جزئها المتعلق بالحق في الرعاية الصحية.

إحدى العقبات الأخرى في طريق التحالف من أجل السويد الحاكم هي قضية مطلب القدرة على الإعالة försörjningskrav الذي يريد المودراترنا جعله عاملا أساسيا قبل السماح للمهاجر الجديد إلى السويد بإستقدام أفراد عائلته الآخرين في إطار ما يعرف بلم الشمل العائلي.

وقد أعلن وزير الهجرة توبياس بيلستروم أن مقترحا بهذا الموضوع سيكون جاهزا ليطرح أمام البرلمان في شهر نوفمبر القادم، هذا مع رفضه اليوم الإدلاء بأي تعليق في الأمر للإذاعة السويدية.

وقبل أن يعرض المقترح لا يخفي أعضاء عديدون من حزبي الشعب والمسيحي الديمقراطي رفضهم القاطع لهكذا مقترح ينطوي حسب رأيهم على فكرة التفريق بين الأطفال وأوليائهم.

لارش غوستافسون الناطق بإسم حزب المسيحي الديمقراطي في قضايا اللجوء يقول:

- لقد أعلنا بوضوح أن هناك رؤى مختلفة في جزء مهم من مطلب القدرة على الإعالة وهو الجزء المتعلق بالعائلات التي لديها أطفال، فهذا الجزء لا يمكن إقحامه دون النظر إلى باقي المجموعات.

وعما إذا كان كلامه هذا سيعني المطالبة بإجراء تعديل على المقترح قبل طرحه للتصويت على البرلمان يجيب لارش غوستافسون ويقول:

- ما أراه حاليا هو عدم توفر الشروط لكتلتنا البرلمانية لتمرير هكذا مقترح فيما يتعلق بالعائلات التي لديها أطفال، وفي حالة عدم إجراء تعديلات فسيكون من الصعب التصويت على هكذا مقترح من طرف حزب يرى نفسه كحزب العائلة على حد تعبيره ويقصد طبعا حزبه المسيحي الديمقراطي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".