Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التعرف الى جين جديد قد يفضي الى تقليص الوفيات جراء سرطان الثدي

وقت النشر fredag 4 september 2009 kl 17.29

إكتشف باحثون في جامعة لوند جنوبي السويد جينا خاصا في أورام سرطان الثدي لدى النساء يمكن أن يقلص من أحتمالات معاودة الأصابة بهذا الداء المميت بعد معالجته. وسيساعد الأكتشاف على معرفة ما أذا كان الورم يتأثر بالأشعة أم لا. وتقول الطبيبة في عيادة الأورام في لوند أيما نيميوس التي قادت الدراسة ان ذلك يشكل إكتشافا واعدا يمكن أن يفضي الى تقليص أعداد الوفيات:

في كل عام تصاب في السويد حوالي سبعة الاف أمراة بسرطان الثدي، ووتتوفى الف وجمسوئة مصابة بالمرض. أغلب المريضات يعالجن بما يسمى جراحة الحفظ على الثدي، وهي تدخل جراحي يسعى الى معالجة الورم السرطاني دون أستئصال الثدي. يتبعه علاج بالأشعة، ولكن ذلك العلاج لا يترك تأثيرا فعالا في حوالي خمسمئة ممن تجرى لهن هذه العمليات، مما يؤدي الى معاودة أصابتهن بالسرطان بعد ثلاثة الى خمس سنوات.

وعبر الجين الذي تم أكتشافه يمكن التعرف مسبقا الى النساء اللواتي لا تتأثر أجسامهن على نحو فعال بالعلاج الشعاعي المكمل. وتقول أيما نيميوس ان هذا يعني ان هذه المجموعة من النساء سيعالجن بأستئصال الثدي بشكل كامل لكي لا يعاودهن المرض وينتشر في عموم أجسامهن:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".