Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الحكومة توافق على مشروع أنشاء طرق إلتفافية حول ستوكهولم

وقت النشر fredag 4 september 2009 kl 17.39

اعطت الحكومة يوم امس الخميس الضوء الاخضر للشروع في بناء طرق إلتفافية حول ستوكهولم انطلاقا من سنة 2012 هذا المشروع و الذي تقدر تكلفته ب 28 مليار كرون سويدي سيخفف من ضغط وسائل المواصلات على العاصمة.

و ستمتد هذه الطرق على طول غرب المدينة حيث ستربط جنوب Skärholmen بشمال Häggvik على طريق سريع طوله عشرين كيلومترا غالبيتها تدخل في نفق وتشمل كذلك بحيرة Mälaren.

و بالرغم ان هذه الطرق لها عدة ايجابيات ستعود بالنفع على مدينة ستوكهولم فانها لا تروق لعديد من المهتمين بحماية البيئة . Karin Svensson Smith من حزب البيئة و عضو اللجنة البرلمانية للنقل ابدت استغرابها من القرار الذي اتخذته الحكومة و تقول:

- انا مندهشة تماما و من الواضح انهم لا يفهمون انه حتى البرجوازيون المنتخبون يريدون عالم مثالي للابناء و الاحفاد. ففي الوقت الذي اختارت فيه باقي دول العالم المشاركة في مؤتمر المناخ في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، فان الحكومة السويدية تسعى لزيادة استثماراتها في مجال النقل والذي لامحالة سينعكس سلبا على المناخ.

كما تعتبرKarin Svensson Smith عضو باللجنة البرلمانية للنقل ان هذا المشروع مكلف للغاية و تعتقد انه كان احرى بالحكومة صرف هذه الاموال في اشياء اخرى اكثر اهمية و عدم الاهتمام بمشاريع الطرق الذكية.

وكالة حماية البيئة و مجلس اللتراث الوطني ابدت اعتراضات قوية على هذا المشروع كما ان عدد من الخبراء البيئيين يعتبرون ان اتخاذ اجراء كهذا يبقى مخالفا للتشريعات القائمة في مجال البيئة.

لكن Ingemar Wennerlöv ممثل الحزب الديمقراطي المسيحي و عضو بلجنة المرور الطرقية يعتقد ان مشروع كهذا من شانه تطوير حركة المرور و يقول:

- بالنظر الى حالة التنقل في الوقت الراهن يعتبر هذا القرار جيد جدا. غالبا ما يضطر الناس الى ولوج مركز المدينة في حالة اختناق الطرق و اعتقد ان خطوة كهذه بغض النظر عن تكلفتها ستسهل كثيرا مسالة التنقل بمدينة ستوكهولم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".