Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
رأي عام

التحالف الحاكم يحظى بثقة غالبية سكان العاصمة فيما ناخبي عموم البلاد يميلون للمعارضة

وقت النشر måndag 14 september 2009 kl 17.06
رموز الأحزاب السويدية الممثلة في البرلمان

قبل عام من الأستحقاق الأنتخابي المقبل، تبدو حظوظ الكتلتين المتنافستين اليسارية والبرجوازية، مقاربة لبعضها، أذ هناك تقدم طفيف للمعارضة اليسارية على صعيد عموم السويد، فيما تتقدم أحزاب التحالف البرجوازي الحاكم في العاصمة ستوكهولم. وحسب سبر للرأي العام أجرته موسسة سكوب فان المعارضة حازت على 48,4 بالمئة من أصوات المشتركين في الإستطلاع على عموم البلاد، بينما حصلت أحزاب الإئتلاف البرجوازي على 45 بالمئة.

  

لكن أحزاب التحالف حصلت على نسبة قاربت الخمسين بالمئة ممن أستطلعت ارآئهم في العاصمة، فيما صوت للمعارضة قرابة الـ 46 بالمئة.

ووتشير معطيات أستطلاع آخر أجرته مؤسسة سيفو الى ان الحزب المسيحي الديمقراطي المشارك في التحالف الحام لن يحصل على نسبة الأربعة بالمئة المؤهلة لدخول البرلمان. ولن يحصل على هذه النسبة أيضا حزب سفيريا ديموكراترنا ـ ديمقراطيوا السويد ـ الذي ينظر اليه كحزب معاد للأغراب وذي ميول عنصرية، هذا طبعا أذا تطابقت نتائج الأستطلاع مع معطيات الواقع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".