Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

مصير غزالي وجماعته المعتقلين في باكستان يتقرر قريبا

وقت النشر onsdag 7 oktober 2009 kl 15.40
غزالي كان معتقلا في غوانتانامو ودخل الى الباكستان مع مجموعته بصورة غير شرعية

ينتظر ان يتقرر قريبا مصير السويديين المعتقلين في باكستان ضمن مجموعة من غير الباكستانيين أعتقلت أواخر آب ـ أغسطس الماضي قرب أحدى المناطق التي تنشط فيها حركتا طالبان والقاعدة للأشتباه بأنها كانت تحاول الأتصال بعناصر من الحركتين، أذ ستقرر تلك السلطات ما أذا كانت ستوجه للمعتقلين تهمة القيام بنشاطات أرهابية أم لا. 

السويديون المعتقلون ضمن المجموعة هم المعتقل السابق في سجن غوانتانامو مهدي غزالي، وشابة في التاسة عشر من العمر وطفلها ذي السنتين ووالد الطفل. وقال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك أمس لقسم الأخبار في الأذاعة السويدية أنه سيتسلم التقرير النهائي بشأن التحقيقات مع المعتقلين السويديين، وأنه سيتناقش الأمر مع السفارة السويدية في أسلام أباد، وسيتخذ القرار في ضوء ذلك. 

التحقيق مع المعتقلين السويديين تعاونت فيه السلطات الباكستانية مع السلطات الأمنية السويدية، وكذلك مع ممثلين للمخابرات الأمريكية والبريطانية، وقال مالك ان السلطات الأمنية السويدية وعدت بتوفير المعلومات التي طلبتها باكستان عن المعتقلين. 

الوزير الباكستاني قال أيضا ان من الجوانب التي لا تصب في صالح المعتقلين أنهم دخلوا باكستان بصورة غير مشروعة، وأن أحدهم وهو مهدي غزالي كان معتقلا في غوانتانامو، وانه كان قد تسجن في باكستان قبل ثمان سنوات. ومضى الوزير الى القول ان سجل غزالي ليس نظيفا، وأن السؤال المهم هو مالذي دفعهم الى السفر بأتجاه منطقة وزيرستان التي تنشط فيها الجماعات الأسلامية المتشددة والتي تخطط الحكومة الباكستانية حاليا للقيام بععمليات عسكرية واسعة فيها. 

رحمن مالك قال في الأسبوع الماضي ان السويديين المعتقلين في باكستان يمكن الأفراج عنهم قريبا، ولكنه حاليا لا يبدو متأكدا من أمكانية أخلاء سبيلهم، وهو يقول أنه لا يستبعد أحالة مهدي غزالي وجماعته الى القضاء، وأن قراره بهذا الشأن سيكون مرهونا بما يتضمنه التقرير النهائي للتحقيقات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".