Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

من سيفوز بجائزة نوبل في الآداب اليوم الخميس ؟

وقت النشر onsdag 7 oktober 2009 kl 16.42
ميدالية نوبل في الآداب

في كل عام وقبل يوم من اعلان الفائز بجائزة نوبل في الآداب، تنتشر التكهنات في وسائل الاعلام حول من يفوز بجائزة نوبل!.فهل ستذهب جائزة نوبل هذا العام الى شاعر؟ مثلا، ربما، لأنه و منذ سنوات لم تذهب جائزة نوبل الى شاعر، آخر شاعر نال هذه الجائزة هو نايبول العام 2001، وبشكل عام ذهبت الجائزة، خلال كل هذه الاعوام المائة ونيف، منذ اول توزيع لها العام 1901 الى روائيين، ودراميين، بمعنى الى كتاب نثر اكثر مما ذهبت الى شعراء.هل يمكن ان تذهب جائزة هذا العام الى امرأة؟ جائز، هذه الجائزة قد منحت خلال السنوات العشر الاخيرة الى امرأتين، وهما الفريدا يلنيك من النمسا، ودوريس لسينغ من بريطانيا. سنويا تصل الى الاكاديمية السويدية عشرات الاسماء من مختلف انحاء العالم وتجري غربلتها لتنحصر في الايام الاخيرة التي تسبق اعلان الجائزة بخمسة اسماء يُختار منهم في اليوم الاخير اسما، يعلنه السكرتير الدائم للاكاديمية السويدية بمقرها في غاملاستان. وفي هذا العام للاكاديمية سكرتير جديد، وهو بيتر اينغلوند، الذي جاء خلفا لهوراس اينغدال، الذي شغل هذا المنصب لاكثر من عقد من الزمان. ومن هذه الاسماء التي يجري التكهن بها: الكاتبة الامريكية جويس كارول اواتيس، الكاتبة الرومانية هيرته ميللر، الاسرائيلي عاموس عوز، الأمريكي فيليب روث، ومن العالم العربي الشاعر السوري ادونيس، الكاتبة الفرنسية الجزائرية الاصل آسيا جبار، ومن السويد الشاعر توماس ترانسترومر..

طبعا هذه الاسماء تتكرر سنويا تقريبا ولكن ربما هي قد ترشحت لمرة واحدة ولم يتم تجديد ترشيحها، اذ ان الاسم لاينتقل اوتوماتيكيا الى السنة التي تلي، بل يجب ان يتم ترشيح الاسم من جديد ليكون ضمن الاسماء التي يمكن ان تفوز بجائزة نوبل. هذه هي الاسماء المتداولة، وبالطبع هنالك اسماء كثيرة اخرى ولكن قد تكون غير معروفة، بمعنى ان يحصل كاتب مغمور على جائزة نوبل في الادب، هذا ما رأيناه عندما نال  الجائزة الصيني الفرنسي غاو كيسنغيان العام 2000، و ايمره كيرتس من هنغاريا العام 2002، ومن المحتمل ان تفاجئنا الاكاديمية السويدية غدا بأسم غير معروف لنيل جائزة نوبل.

بعض الاحيان  تصيب التكهنات، عن اسم من يفوز قبل الاعلان عنه بيوم اويومين، حيث يطرح اسم في وسائل الاعلام، ومن ثم بالفعل يحصل هذا الاسم على الجائزة. هل هنالك تسريبات من الاكاديمية ؟ طبعا التسريبات وحتى التلميحات ممنوعة من قبل اعضاء لجنة نوبل في الاكاديمية السويدية ومن يقوم بهذا يتعرض للفصل ولكن قد يكون هنالك ضعف في الحفاظ على سرية المعلومات، كأن يكون هنالك تطفل ، على البريد الالكتروني للاكاديمية، كما حدث سابقا، ولكن الاكاديمية شددت الى حد كبير في السنوات الاخيرة على مسألة ضمان سرية الاسماء المرشحة للقائمة النهائية. العام الماضي طرحت شركة التكنهات، لادبروكس اسم جان غوستاف لوكليزيو، قبل يومين من اعلان الاكاديمية عن اسم هذا الشاعر الفرنسي، ووعد هوراس اينغدال، السكرتير السابق للاكاديمية انه سيتحقق من الامر فيما اذا كان يتعلق بتسريب ام لا ، وقد تكون القضية لم تتعد التخمينات التي اصابت فحسب. ولكن الاكاديمية السويدية شددت اكثر من ضمان سرية الاسم حتى موعد الاعلان عنه. فمن سيفوز غدا بجائزة نوبل في الادب ؟ سننتظر ونرى !

 طالب عبد الامير

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".