Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الفتاة السويدية المعتقلة في باكستان لن تحال الى القضاء

وقت النشر fredag 9 oktober 2009 kl 10.09

ذكرت سفيرة السويد في إسلام آباد، أولريكا سوندبري، ان وزير الداخلية الباكستاني قد أبلغها أمس الأربعاء ان سلطات بلاده لن توجه الأتهام بدخول البلاد بصورة غيرة شرعية الى الفتاة السويدية المعتقلة في باكستان ضمن مجموعة تضم بين صفوفها المعتقل السابق في غوانتانامو مهدي غزالي:

ـ سيسقطوا عنها تهمة السفر بصورة غير مشروعة، وقد رحبنا بذلك، والقضية الآن تتعلق بالأجراءات العملية المتعلقة برحلة عودتها الى السويد. قالت سفيرة السويد في إسلام آباد. 

الفتاة السويدية ذات التسعة عشر عاما وهي من جذور جزائرية أعتقلت أواخر آب ـ أغسطس الماضي في باكستان وكانت مع طفلها ذي العامين ووالد الطفل ضمن مجموعة تضم مهدي غزالي على مقربة من منطقة وزيرستان التي تنشط فيها الجاعات الإسلامية المتشددة. وبشأن والد الطفل وغزالي قالت السفيرة السويدية أن الوزير سيتخذ قراره بشأنهما سيتخذ في وقت لاحق: 

السلطات الباكستانية التي تشتبه بأن المجموعة المكونة من عشرة أشخاص على صلة بحركة طالبان باكستان وكانت في طريقها للألتقاء بعناصر الحركة في منطقة وزيرستان، وتعتقد تلك السلطات ان الفتاة وطفلها قد أستخدما للحيلولة دون الأشتباه بالمجموعة، خلال تحركها في باكستان. وتأمل السفيرة السويدية ان تتمكن قريبا من الإلتقاء بوالد الطفل ومهدي غزالي، لتنظيم زيارات لهما من طرف القنصلية السويدية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".