Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

امريكيان يتقاسمان جائزةالاقتصاد في ذكرى الفرد نوبل

وقت النشر måndag 12 oktober 2009 kl 13.34
الحائزان على جائزة الاقتصاد على الويب: عدسة بيرتيل اريكسون / سكانبيكس

حصل كل من الامريكيين الينور اوستروم واوليفر أ. وليامسون على جائزة الاقتصاد في ذكرى الفرد نوبل للعام 2009 ، هذا ما اعلنته اليوم الاكاديمية الملكية للعلوم في ستوكهولم ظهر اليوم. وينال الاقتصاديان الامريكيان هذه الجائزة مناصفة لعملهما في مجال تحليلات التنظيم الاقتصادي

اختتمت ايام جوائز نوبل اليوم الاثنين بالاعلان عن جائزة الاقتصاد في ذكرى الفرد نوبل للعام 2009 والتي ذهبت الى كل من الامريكيين الينور اوستروم واوليفر أ. وليامسون.

وقد اعلنت الاكاديمية الملكية للعلوم في ستوكهولم ظهر اليوم عن نيل الاقتصاديين الامريكيين جائزة الاقتصاد مناصفة، لعملهما في مجال تحليلات التنظيم الاقتصادي. وتحصل الينور وهي اول امرأة تفوز بجائزة الاقتصاد النوبيلية، كونها قامت بتحليل ادارة الاقتصاد، من خلال عملها في جامعة انيدانا، حيث اظهرت ان المجتمعات المحلية كثيرا ما تحقق نتائج ناجحة في ادارة الموارد العامة، اكثر مما  تُفرض عليها قوانين وقيود من قبل سلطات خارجية، وادرجت الاكاديمة الملكية للعلوم في تبريرها منح الجائزة مثالا على ماذهبت اليه نتائج عمل الينور اوستروم واستنتاجاتها في احد سدود النيبال.، حيث قال استاذ الاقتصاد الدولي ماتس بيرسون، وهو عضو لجنة الجائزة:عن الينور اوستروم:

-     "لقد منحتنا نظرة جديدة حول كيفية الاقدام على المنافسة بموارد طبيعية محدودة، اذ ان النظرة التقليدية هي عندما لايجد المرء مالكا محددا بصورة دقيقة لمثل هذه الموارد وهي اراض مشاعة او بحيرات فيها اسماك، تكون عندها مستغلة بشكل غير عقلاني وتصبح مستنفذة"، يقول بيرشون متابعا القول: "ان الينور فتحت عيوننا بان هذا لن يحدث. الناس يملكون من الذكاء  مايمكنهم من ايجاد حلول من اجل حماية هذه الموارد، حيث ان هنالك منظمات وجمعيات تعمل في سبيل ان لاتُستغل الطبيعة بشكل غير عقلاني"...

وعما يمكن استنتاتجه من هذه الابحاث يجيب البروفيسور ماتس بيترشون عضو الاكاديمية الملكية للعلوم التي منحت جائزة الاقتصاد في ذكرى الفرد نوبل ان ثمة امل في الامر ويضيف: "في السابق كانت الرسالة تبعث على التشاؤم. فالاسواق غير فعالة وعندها تنتهي الموارد الطبيعية ، الآن هي نجحت في التوصل الى ان الناس يمكن، في حالات معينة، ان يجدوا حلولاً حتى وان كانت الاسواق غير فعالة"..

اما الاقتصادي الامريكي الثاني الذي حصل على الجائزة وهو اوليفر وليامسون  والبالغ من العمر 77 عاما ويعمل في جامعة كاليفورنيا فقد نجح في تطوير نظرية تنظر الى الشركة كبناء في التوصل الى حل في النزاعات. والحائزان على جائزة الاقتصاد في ذكرى الفرد نوبل وضعا اساسا لبحث نامي باضطراد حول التنظيم الاقتصادي. ومن الجدير بالذكر بأن هذه الجائزة لاتدخل ضمن وصية نوبل في توزيع جوائزه اذ لم يذكر الاقتصاد حينها، ولكنها جاءت في العام 1968، اي بعد سنوات من وفاته كمقترح من البنك المركزي السويدي الذي اسس لهذه الجائزة في ذكرى مخترع الديناميت وصاحب الجوائز العالمية المعروفة  الفرد نوبل. وسميت بجائزة الاقتصاد في ذكرى الفرد نوبل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".