Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
السويد - باكستان

الخارجية السويدية تؤكد توجيه احتجاج للسلطات الباكستانية

وقت النشر torsdag 15 oktober 2009 kl 10.54

المعلومات عن قيام السلطات الباكستانية بتعذيب مواطنين سويديين  أثناء احتجازهما  أثارت تفاعل قي الاوساط الإعلامية والسياسية في السويد.

الخارجية السويدية أكدت من طرفها بأنها تجاوبت  فورا مع هذه المعلومات عن المعاملة السيئة التي عومل بها مهدي غزالي والرجل السويدي الآخر في المعتقل الباكستاني المعاملة التي وصفت بغير الانسانية.

الناطق باسم الخارجية السويدية Anders Jörle يقول:

"وصلتنا معلومات من هذا القبيل، وفورا اتصلنا بالسلطات الباكستانية، عن طريق السفارة السويدية وأبلغناها ضرورة احترام حقوق الانسان ووجوب معاملة المحتجزين وفقا للقانون الدولي."

تفاصيل ما تعرض له المحتجزين السويديين في باكستان غير معروفة، فالخارجية السويدية لا تريد الغوص بالتفاصيل"

لا استطيع إعطاء تفاصيل ولكن المعطيات التي وصلتنا تفيد بأن هذه المعاملة كانت فظة وغير إنسانية يقول أندش يورلي.

في آوخر آب أغسطس الماضي، اعتقل المواطنون الأربعة في إقليم البنجاب الباكستاني والقريب من الحدود الباكستانية، السلطات الباكستانية اعتبرتهم مشتبهين بالارتباط مع مجموعات ارهابية، ولكن عدة أسابيع مرت قبل أن تبلغ السفارة السويدية في باكستان عن هوية المحتجزين، وعن وجود مهدي غزالي المعروف بالسجين السويدي السابق في غوانتانامو، بينهم، والذي كان اعتقل في نفس المنطقة وأمضى سنتين ونصف في المعتقل الواقع على الجزيرة الكوبية قبل الافراج عنه عام 2004 .

وفور تلقي الخارجية السويية معلومات عن تعرض مهدي غزالي والرجل الآخر لمعاملة سيئة قامت بتوجيه احتجاج إلى السلطات الباكستانية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".