Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
صحة - إيدز - اكتشاف

اكتشاف لقاح سويدي جديد ضد الإيدز

وقت النشر måndag 19 oktober 2009 kl 09.16
اللقاح الجديد ضد الإيدز حقق نجاحا ملحوظا

لقاح سويدي جديد ضد مرض نقص المناعة المكتسبة، الإيدز يحقق نجاحا عمليا ملحوظا في دراسات محدودة أجريت في تنزانيا. فبعد أن أجريت على اللقاح الجديد تجارب ناجحة في السويد ، حقق هذا اللقاح نتائج أفضل في تنزانيا. حسب البروفيسور بريتا فارن العاملة في معهد الأمراض المعدية Smittskyddsinstitutet والتي تقول : إن جميع من تم تطعيمهم بهذا اللقاح قد أظهر استجابة مناعية ضد مجموعة السلالات الفيروسية المسببة للإيدز والمنتشرة في أنحاء العالم، فهذا اللقاح السويدي يدعى DNA-vaccin أو لقاح الحمض النووي، كما أنه من الممكن تكميله مع اللقاحات الأمريكية التقليدية المتواجدة حاليا

لقاح سويدي جديد ضد مرض، نقص المناعة المكتسبة، الإيدز يحقق نجاحا عمليا ملحوظا في دراسات محدودة أجريت في أفريقيا فبعد أن حقق اللقاح الجديد تجارب ناجحة في السويد ، من خلال تجربته على أربعين شخصا، أظهرت التجارب  نتائج أفضل في البلد الإفريقي تنزانيا. حسب البروفيسور بريتا فارن العاملة في معهد الأمراض المعدية Smittskyddsinstitutet

"إن جميع من تم تطعيمهم بهذا اللقاح قد أظهر استجابة مناعية ضد مجموعة السلالات الفيروسية المسببة للإيدز والمنتشرة في أنحاء العالم، فهذا اللقاح السويدي يدعى  DNA-vaccin أو لقاح الحمض النووي، كما أنه من الممكن تكميله مع اللقاحات الأمريكية التقليدية المتواجدة حاليا"

نتائج التجارب على اللقاح الجديد سيتم تقديمها ضمن مؤتمر كبير متخصص بأبحاث الأمصال المضادة لفيروس نقص المناعة Hiv المسبب لمرض الآيدز، المؤتمر بدأ أعماله اليوم في العاصمة الفرنسية باريس،

الدكتور محمد بكاري العامل في مشفى جامعة العاصمة  دار السلام، أشرف على التجارب الدراسية في تنزانيا ووصف النتائج بأنها جدا واعدة:

"هذا الاكتشاف يعتبر أفضل تجميع للأمصال المضادة لمرض الآيدز حتى الآن "

مجموع اللقاحات في العالم والتي جرت تجربتها على البشر لا تتجاوز بضع عشرات، ولدى الخبراء خطط الآن  لإجراء أبحاث جديدة ولزيادة مستوى التجارب على اللقاح الجديد في السويد أولا، وبعد عام يمكن أن يتم إجراء دراسات واسعة على نشر اللقاح في تنزانيا.

ومع ذلك من المبكر الجزم إلى أي مدى يمكن هذا الاكتشاف في الحد من انتشار مرض الإيدز. فهذا يتطلب إجراء تجارب كبيرة على آلاف الاعداد من المشاركين، تجارب من المفترض أن تمتد إلى عدة سنوات.

ما قد يزيد الأمر صعوبة هو فشل أبحاث أمريكية أجريت قبل سنتين في إيجاد لقاح فعال يوقف انتشار مرض الآيدز. فهذه الأبحاث كلفت أموالا طائلة، مما يجعل الحصول على أموال جديدة أمرا قد يكون صعبا تقول  البروفيسور بريتا فارن :

" فيروس نقص المناعة فيروس خبيث، وهذا ما تعرفه شركات تصنيع الدواء والمؤسسات المعنية بتمويل تصنيع اللقاحات، فالجزيئات الأولى من الفيروس تغزو إحدى الخلايا لتستوطن فيما بعد في الخلايا الأخرى. لذلك هناك تخوف من تخصيص الأموال للاستثمار في لقاحات جديدة، إنه يبدو كاستثمار غير آمن بكل بساطة". خاصة بالنسبة للشركات التي تبحث عن ربح سريع تضيف  البروفيسور بريتا فارن العاملة في معهد الأمراض المعدية Smittskyddsinstitutet

إذا شركات تصنيع الدواء والمؤسسات التمويلة الساعية لتحقيق أرباح سريعة قد لا تكون مهتمة بتخصيص أموال جديدة لأبحاث انتاج لقاحات لمرض الآيدز. ولكن الاكتشاف السويدي الجديد قد يفتح الآفاق مجددا أمام تصنيع لقاحات فعالة تساهم في الحد من انتشار هذا المرض الخطير، خاصة في القارة الإفريقية، على كل المؤتمر الذي افتتح اليوم في باريس يمكن أن يشكل بداية مشجعه لتحقيق هذا الهدف

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".