Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

أنتقادات لمقترح حكومي يفرق بين طالبي اللجوء وأطفالهم من شركاء سويديين

وقت النشر tisdag 27 oktober 2009 kl 16.23
آباء قد يبعدهم القانون عن أبنائهم

تسعى الحكومة السويدية إلى أستحداث قانون جديد سيدفع طالبي اللجوء الذين أنجبوا أطفالا مع مواطنين سويديين على السفر إلى بلدهم لتسوية وضعيتهم القانونية. لكن هذا الإقتراح الحكومي انتقد بشدة من طرف الجهات المعنية و من طرف العديد من الجهات الحقوقية. 

ريان، وهو لبناني الأصل وواحد من أولئك الذين ينتظرون قرار العودة إلى وطنهم بحثا عن تصريح الإقامة من جديد، يعيش مع شريكته قانونيا وهو أب لطفلة تبلغ من العمر 3 أعوام: 

- لا أدري لماذا سيتخذون هذا القانون أنه مضيعة للوقت و المال و يسبب معاناة لي ولعائلتي . 

القانون السويدي ينص على طلب تصريح الإقامة من طرف القنصليات و السفارات السويدية من الوطن الأم. وهذا القانون ينطبق كذلك على طالبي اللجوء المتواجدين في السويد و الذين تلقوا رفضا من طرف دائرة الهجرة Migrationsverket . وتمنح دائرة الهجرة تصريح الإقامة في السويد، فقط، للأشخاص الذين أنجبوا أطفالا من مواطنين سويديين. 

و قد لقي مشروع القرارالجديد إنتقادات شديدة من جمعيات فاعلة في ميدان حقوق الإنسان وهي ترى أن هذا التعديل سيفضي الى تفريق الأطفال و الآباء عن بعضهم البعض، ولفترات طويلة في بعض الأحيان.

كما نددت دائرة الهجرة و جمعية أطباء الأطفال و منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف بهذا الإقتراح. 

آنكي كارلسون مكلفة بقضايا الأسرة بمنظمة الصليب الأحمر ترى أن إتخاذ إجراء كهذا سيؤثر على مسار الأطفال: 

- أهم شيء بالنسبة للطفل هو عدم فصله عن والديه، و إذا كان الهدف من هذا الإجراء هو فراق الأسرة، فيجب الأخذ بعين الإعتباروجهة نظر الأطفال قبل كل شيئ. 

وتعتقد العديد من الفعاليات المدافعة عن حقوق الإنسان، وفعاليات المجتمع وعلى رأسها قسم القانون في جامعة ستوكهولم أن هذا الإقتراح غير دقيق و يفتقد لمرجعية قانونية. و ترى إيفا غولفيلدت مستشارة محكمة الهجرة بستوكهولم وعضو نقابة المحامين السويديين أن إتخاذ إجراء كهذا يعتبر قرارا تعسفيا: 

- من الصعب الحسم في مثل هذه القضايا إذ أن الأمر قد يتطلب وقتا طويلا أو قصيرا، و ذلك حسب كل قضية على حدة. 

وزير الهجرة توبياس بيلستروم يرى أن تطبيق هذا القانون سيكون إيجابيا:

- يخلق القانون بالطبع نوعا من الإرتباك، والمشكل الأساسي هنا هو أن الناس يجب أن يرضخوا للأمر الواقع بالإبتعاد عن بعضهم البعض كلما اقتضت الضرورة ذلك. ثم ما المقصود من الوقت الطويل. يمكن حل هذه القضية في غضون أسبوع واحد لذلك أعتقد أن هذا القرار يعتبر جيدا جدا. و أعتقد أن هذا التشريع المعدل سوف يعالج كل هذه المشاكل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".