Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

دراسة جديدة تظهر مخاطر الولادة القيصرية

وقت النشر tisdag 12 januari 2010 kl 16.17

أظهرت دراسة جديدة ارتفاع عدد النساء اللواتي يخترن ولادة الأطفال عن طريق إجراء عمليات قيصرية في الوقت الذي حذر به الأطباء السويديون من آثار هذا النوع من العمليات

أظهرت دراسة جديدة أن كل رابع إمرأة حامل آسوية تختار ولادة جنينها عبر العلميات القيصرية وقام أطباء بدراسة مائة ألف سيدة في تسعة دول أسيوية لتأتي النتيجة بمثابة صدمة من ارتفاع عدد النساء اللواتي يخترن العمليات عن الولادة الطبيعية.

وفي الصين تختار نصف النساء الولادة القيصرية في أغلب الأحيان خوفاً من مضاعفات الولادة الطبيعية واعتقادا بأن إجراء عملية يعفيهن من آلام المخاض.

الدكتورة إيفا روبيرتسون Eva Robertsson تحذر من مخاطر الولادة القيصرية خاصة أن أغلب الحالات لا توجد بها دواعي طبية لإجراء العملية ولأن الأم قد تتعرض لمضاعفات العملية التي قد ترفع من خطر وفاة الحامل هذا وتحدثت أيضا عن المشكلة المادية التي يشكلها إجراء عمليات قيصرية إذ ان الدول التي تجري مثل هذه العمليات لديها صعوبات مادية ومستواها الطبي قد يحتاج إلى رفع ومن الأفضل أن تستثمر هذه الأموال في رفع المستوى الطبي.

يذكر أنه وبالرغم من زيادة شعبية العلميات القيصيرية بين النساء في آسيا خوفا من المضاعفات إلى أن الأطباء يحذرون من أخطار العملية ليس على الأم فحسب لكن على الجنين أيضا

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".