Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

سويدي في هاييتي: الخراب كبير بعد الهزة الارضية العنيفة التي عصفت بالبلاد

وقت النشر torsdag 14 januari 2010 kl 16.02

مضى اكثر من يوم ونصف والعمل جار في هاييتي لانقاذ ما يمكن انقاذه من ضحايا الهزة الارضية التي عصفت بالبلاد، والتي لم يعرف حجم ضحاياها حتى الان ولكن التقديرات تشير الى مايتحاوز المائة الف شخصا فقد حياته، كما مايزال مصير مائة شخص من العاملين في مبنى الامم المتحدة في هاييتي مجهولاً. مساعدات تصل من بلدان مختلفة من بينها السويد. فيما تؤكد وزارة الخارجية السويدية المعلومات عن تواجد عشرة مواطنين سويديين عند حدوث الهزة في هاييتي، مازالت هنالك صعوبة في الاتصال ببعضهم.

 السويدي آندرس هولمغرين يعمل ضابط أمن لصالح الامم المتحدة في هاييتي  وكان في العاصمة  بورت او برينز عندما حدثت الهزة الارضية، وفي حديثه مع قسم الاخبار في اذاعتنا ايكو قال:

 "كنت متواجدا في مكتبي عندما بدأت الجدران بالارتجاج وعندما هدأت وضعت معداتي في السيارة وذهبنا انا وزميل لي الى المقر الرئيسي للامم المتحدة لمساعدة المعرضين للخطر ورعاية المصابين".

حين وصل الضابط السويدي آندرس هولمغرين المسؤول عن امن موظفي الامم المتحدة في هاييتي الى احد مقرات  المنظمة الدولية في العاصمة وجد حجم الدمار الذي اصاب الناس والمنشآت:

"كان الجزء الاعظم مدمرا، مقر الرئاسة محطم ، الكاتدرالية الكبيرة والتي تشكل جزءا كبيرا من هوية هاييتي، ومعظم  البنى التحتية التي هي بسيطة اصلا، كالمستشفيات والطرق والمنشئآت الاخرى محطمة بقليل او كثير. الطرق مازالت الى حد ما ولكن لايمكن للمرء الوصول للاماكن التي ينوي الوصول اليها بسهولة حيث يحتاج عدة ساعات لقطع بضعة كيلومترات".

يقول اندرس هولمغرين ويواصل القول: مع هبوط الظلام بعد حدوث الهزة كان هو شخصيا يقوم بعمله بشكل مكثف وكان قد احتاج الى وقت ليستوعب حجم المأساة التي اصابت هاييتي.

"عندما حصلت الهزة الاولى وكنت حينها اعمل في مكتبي خرجت مهرولا  ورأيت نفسي لابأس، وعندما جلت بنظري من حولي أدركت اكثر واكثر حجم الماساة التي سببتها هذه الهزة الارضية.

"ان هذا قد حصل في الرابعة والنصف مساء، بعدها غربت الشمس بعد الخامسة مباشرة، وهكذا ليس قبل صباح اليوم التالي تمكن الانسان من معرفة حجم الدمار. موتى في الشوارع  وجثث متروكة هنا وهناك، انه دمار هائل، تدور في المكان وانت لاتعرف من  هو الجريح ومن هو الميت وانت في ظلام دامس حيث انقطع التيار الكهربائي".، يقول أندرس هولمغرين من هاييتي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".