Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

صوت جديد يطالب بالنظر في مسألة انضمام السويد الى العملة الاوروبية

وقت النشر fredag 15 januari 2010 kl 12.47
الكرون السويدي مقابل اليورو الاوروبي

بعد المقال الذي نشرته البارحة صحيفة Dagens Nyheter والذي عبر فيه ممثلو ثلاثة من الاحزاب الحاكمة عن اهمية تداول مسألة اليورو على طاولة الحكومة القادمة بين 2010 و2014، نشر اليوم، ايضا في صحيفة DN مقال جديد طالب به البرفسور لارش كالمفورش Lars Calmfors معالجة موضوع انضمام السويد الى العملة الاوروبية بمنظار جديد وأخذ الفوائد التي ستحصل عليها السويد في حالة اعتماد اليورو عملة للبلاد بعين الأعتبار.

لقد تغيرت عدة امور منذ تصويت السويدين ضد الانضمام الى العملة الاوروبية عام 2003، ولذلك يجب النظر بهذه المسألة من جديد.

هذا ما كتبه  لارش كالمفورش، البرفسور في شؤون الاقتصاد الدولي في جامعة ستوكهولم، ورئيس اللجنة التي وضعتها الحكومة عام 1995-1996 للتحقيق في مسألة انضمام السويد الى العملة الاوروبية، وقد سميت لجنة كالمفورش.

وقد كتب كالمفورش اليوم مقالا على صفحة Debatt في جريدة DN مؤكدا على اهمية اعادة النظر باليورو عملة للسويد، تماما كما فعل البارحة 3 من ممثلي الاحزاب الحاكمة على الصفحة نفسها.

ووضح كالمفورش ان عدد كبيرا من الدرسات الجديدة اثبتت نموا في العمليات التجارية لدى الدول التي تتخذ اليورو عملة لها، ولكنه في الوقت نفسه اوضح ان بعض الازمات الاقتصادية في الماضي ادت الى انخفاض قيمة سعر صرف الكرون مما ساهم في نمو عملية التصدير من السويد.

اما من ناحية النظرة السياسية تجاه غياب السويد عن العملة الاوروبية، فقد اوضح كالمفورش الى ان الدرسات لا تشير الى ان الدول التي تستعمل اليورو تتمتع بوزن سياسي اكبر على صعيد الاتحاد الاوروبي، وفي الوقت نفسه فان الدول التي لا تستعمله لا يقلل من وزنها السياسي. ولذلك لا يمكن النظر الى هذا العامل بصورة سليبة او ايجابية

واشار كالمفورش ان السويد كانت تنظر دائما الى اليورو بمنظار يراد منه معرفة اذا ما كان الانضمام الى العملة الاوروبية سلبيا ام ايجابيا، وهذا غير معقول، اذ ان ثمة عوامل عدة يجب دراستها، ولهذا يجب النظر بالمسألة بمنظار اوروبي

  وفي حديثه لاذاعتنا قال ان ما ينبغي على السويد فعله الان هو اعتبار فكرة الانضمام الى اليورو فكرة جيدة بشكل عام والنظر في مسألة اليورو من منظوري التعاون والاندماج الاوروبي دون الحاجة الى انتظار ما هو سلبي او ايجابي على السويد في الامد القريب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".