Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

في هايتي مازال الآلاف بانتظار المساعدة

وقت النشر fredag 15 januari 2010 kl 15.50
المساعدات في طريقها الى هاييتي ولكن الأوضاع هناك قد لا تسهل أيصالها الى المحتاجين اليها

أعمال الانقاذ في هايتي تجري الآن بشكل متواصل في يومها الثالث منذ وقوع الهزة الارضية العنيفة التي صدعت البلاد، الاف الهايتيين ينتظرون المساعدة، وفرق المساعدة التي وصلت من بلدان عديدة تواجه صعوبات جمة للوصول الى الناس الذين يحاولون رفع الانقاض للوصول الى ذويهم الراقدين تحتها، موتى أم أحياء. هذا فيما بدأت السلطات في هايتي بدفن الموتى في مقابر جماعية ، لاخلاء الشوارع من الجثث بأسرع وقت، تخوفا من انتشار الامراض. وقد بدأت روائح حادة تشم في اجواء العاصمة الهايتية بورت او برينس، حسبما يقول يان اسبين كروسه مراسل هيئة الاذاعة والتلفزيون النرويجية من هايتي:

"الجثث بدأت تتكوم فوق بعضها وروائح تزكم الاونوف اخذت تنتشر في المدينة،

الكثير من التقارير من هناك تشهد على قلة المساعدة التي تصل الى المتضررين. غيسلي اولافسسون، احد لفراد طاقم المساعدة الاسلندية يصف الوضع في مطار العاصمة بالفوضى حيث يأتي الناس اعدادا الى هنا ولايجدون كثير من الطعام والماء والدواء، يقول غيسلي من طاقم المساعدة الاسيلندية، اما مراسل هيئة الاذاعة والتلفزيون النرويجية يان اسبه فهو يؤكد على ان قلة الحصول على مساعدات ادى الى ان يتوجه الناس الى طريق آخر:

"الغضب الذي بدأ يستولي على الناس الذين لم يحصلوا على مساعدات للمتضررين من الجرحى والمصابين ادى بهم الى التوجه نحو الحدود مع جمهورية الدومينكان

ويوصف غيسلي اولافسون من طاقم المساعدات الاسلندية المجتمع الهايتي، في الحالات الطبيعية، بالمجتمع العنيف، وثمة تخوف من العنف يمكن ان يزداد في ظل الوضع الحالي حيث يتفاعل الصراع من اجل العيش. يقول : " لقد شاهدنا اعمال نهب، ولكن الكثيرين مازالوا يعيشون في حالة من الاحباط، وكلما مر الوقت الذي يشعر فيه الناس انهم بعيدون عن الحصول على مساعدة، يمكن ان يزداد خطر ان يصبحوا اكثر عنفاً".

هذا وتشير التقديرات الى ان هنالك فرق انقاذ من ثلاثين بلدا، اما متواجدين في المكان او في طرقهم الى هناك، ومن وسائل الاعلام تصل التقارير التي تشير الى ان مازال هنالك احياء ينتشلون من تحت الركام ولكن ، كلما مر الوقت كلما ضعف الامل في الوصول الى احياء. كما ان هنالك العديد من الجرحى الذين يواجهون خطر الموت ان لم يحصلوا على الدواء خلال يوم او بضعة ايام. حسب خبراء يعملون في مكان الاضرار في هايتي:

"اغلبية المصابين يعانون من كسور، كسور مفتوحة، اصابات في الرأس وعدد كبير بدأ يصاب بعدوى"، يقول ليفيو فيردراسكو الذي يعمل لصالح المجموعة الطبية في حديث للسي ان ان، وهو احد الاطباء الاجانب الذين جاؤا هايتي لمعالجة الناجين من الهزة الارضية.

هنالك افتقار كبير الى المواد الطبية رغم المساعدات التي وصلت البلاد، حتى ان مطار العاصمة بورت اوبرينس لايسع الطائرات التي حطت بسبب نقص الوقود. والامم المتحدة تتحدث عن مقتل 36 شخصا من العاملين لديها في هايتي ومازال هنالك مئتان في عداد المفقودين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".