Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/
في العام الماضي:

19 الف بلاغ الى السلطات عن أيذاء أطفال

وقت النشر fredag 15 januari 2010 kl 17.12
أيذاء الأطفال مستمر رغم مرور 30 عاما على تجريمه

أفادت معطيات مجلس مكافحة الجريمة الى ان البلاغات المقدمة للسلطات عن جرائم أو جنايات أو جنح سجلت خلال العام الماضي رقما قياسيا، وقد أشرنا الى ذلك يوم أمس بشكل أجمالي، وتشير تلك المعطيات الى ان 19 عشر الف بلاغ قدم في العام الماضي، عن حالات ذكر فيها ان أطفال قد تعرضوا لأعتداءات أو أذى أو تحرش. وهذا ما يقلق كارين بلومغرين من منظمة أنقذوا الأطفال Rädda Barnen: 

ـ أنها ارقام مقلقة، وهذا شيء يجب معالجته بفحص أنماط العمل الجارية ضده. تقول كارين بلومغرين.

ثلاثون عاما مرت على أقرار البرلمان السويدي للقانون الذي يجرم ضرب أو أيذاء الأطفال، لكن أعداد البلاغات عن جرائم وممارسات يحظرها القانون تواصل الأرتفاع بشكل مستمر، ففي العام الماضي وصل عدد الشكاوى المقدمة الى دوائر الشرطة، عن حالات وممارسات تتعلق بالأعتداء بأيذاء أطفال الى تسعة عشر الف، وهو رقم يشكل زيادة بنسبة 11% عن الرقم المسجل في عام 2008. وقد تواصلت الزيادة في البلاغات في كل عام من أعوام العقد الماضي عن العام الذي يسبقه. 

ونذكر بأن الزيادة التي يجري الحديث عنها تتعلق فقط بأعداد البلاغات، ولا يعرف ما أذا كانت جرائم وممارسات أيذاء الأطفال أو التحرش بهم قد أزدادت فعلا، أم أن المدارس والأطفال أصبحوا أكثر نشاطا في الأبلاغ عن حالات الأيذاء. لكن كارين بلومغرين من منظمة أنقذوا الأطفال تقول ان هناك أشارات الى أن حالات العنف في تزايد حقيقي، وتخشى من تصاعد في هذا المنحى أرتباطا بالتراجع الأقتصادي الذي تعيشه البلاد:

ـ يمكن تقديم بعض الأمثلة على ذلك، مثل الفقر،الضغوط الأقتصادية، العنف بين الوالدين، كلها عوامل تزيد من خطر تعرض الطفل الى العنف المنزلي. تقول بلومغرين التي تعتقد بان أكثر الأطفال يعرفون بأن أيذاء الأطفال ممنوع قانونا، لكن بعض من يتعرضون للأيذاء أو العنف ربما لا يعرف الى أين يتوجه وكيف يحصل على المساعدة: 

ـ هذا الموضوع مازال من المواضيع المحرمة بالنسبة للأطفال، أنها معاناة خفية يحتفظ الأطفال، ضحايا الأعتداءات، بها لأنفسهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".