Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

المدارس السويدية تعاني من تدني مستوى دراسة مادة الرياضيات

وقت النشر onsdag 3 februari 2010 kl 15.52
وزير التعليم يان بيوركلوند

اظهرت النتائج والمناقشات التي دارت خلال فعاليات معرض الرياضيات الذي اقيم الاسبوع الماضي في الفشو في ستوكهولم، اظهرت ان لدى تلامذة المدارس السويدية ضعف كبير في مادة الرياضيات. وزير التعليم يان بيوركلوند عبر عن قلقه من هذا التدني في المستوى مقترحا اتخاذ اجراءات لمعالجة هذه المشكلة

هذا القلق الذي تحدث عنه وزير التعليم يان بيوركلوند نابع من تدني مستوى نتائج الرياضيات في المدارس السويدية، كما اظهرت دراسة تيمس Timss العالمية وهي الدراسة التي تقيم مستوى التلاميذ في مواد الرياضيات والعلوم. وقد جاءت نتائج مادة الرياضيات الاكثر تدنيا بين المواد التعليمية الاخرى كما قال بيوركلوند، ولهذا وجب اتخاذ اجراءات صارمة لمعالجة هذه الظاهرة

وخلال السنوات الخمس عشر الماضية تراجعت السويد على لائحة الترتيب لمستوى التعليم، حيث ان التدني في مستوى النتائج اصبح واقعا في المدارس واليمناسيوم، وبين التلاميذ على اختلاف درجاتهم. بيوركلوند يقول ان من اسباب هذا التدني ضعف الجهاز التعليمي غير الملم بمادة الرياضيات

 يقول بيوركلوند ان على جميع من يرغبون ان يصبحوا اساتذة في مادة الرياضيات دراسة هذه المادة لفترة 6 اشهر، وهي فترة تزيد عن ما كان يتوجب سابقا دراسته. هذا ما سوف يؤدي الى ارتفاع في مستوى تعليم الرياضيات في المستقبل وبالتالي تحسن اداء التلاميذ. وتابع وزير التعليم ان لا وجود لحل يضمن التحسن الفوري

 مدير المعهد العالي في شيستا عبد القادر حبيب يرى انه من المهم تفعيل دراسة المواد العلمية، الا انه يعتقد ان المنهج الدراسي المتبع في السويد يعطي التلميذ مجالا اكبر للابداع، وبالتالي فمن الصعب التوصل الى تقييم صحيح من ناحية التحصيل العلمي

وتسعى الحكومة الى اجراء تعديلات في النظام التعليمي فالاضافة الى النظام الجديد للعلامات والمناهج الدراسية، وادراج امتحان في مادة الرياضيات ابتداءا من الصف الابتدائي الثالث، يرغب وزير التعليم زيادة عدد الساعات المخصصة لدراسة الرياضيات والتي ستفرض على المعلمين الراغبين بتدريس مواد اخرى، وهو ما تراه معلمة المدرسة شيشتين بريلوند بالغريب، اذ ان الوزير بيوركلوند يرغب بحصول التلاميذ على مستوى تعليمي افضل في الوقت الذي يقوم فيه بالحد من ميزانية المدارس

ايفا نيلين استاذة جامعية متخصصة بتعليم المدرسين تقول ان المعلمين الراغبين بتدريس مادة الرياضيات يتلقون الان دروسا في المادة اكثر مما يقترح الوزير بيوركلوند، فهو يريد زيادة ساعات الرياضيات لغير الراغبين بالتخصص بهذه المادة

 ويتبع نظام تعليم مادة الرياضيات في السويد اسلوب اعتماد التلميذ على نفسه في الكتب الدراسية. بهذا يصبح التلميذ قادرا على حل العمليات الرياضية في الكتاب، الا انه لا يستطيع تطبيق ما تعلمه خارج نطاق المناهج الدراسية. هذا الاسلوب ادى الى تراجع دول مثل السويد والنروج الى اسفل اللائحة في تقرير تيمس، بينما تتواجد دول اسيوية كثيرة في المقدمة.

مونا روسيلون من المركز الوطني للرياضيات في النروج تلقت دراستها في سنغافورة تقول انه في الوقت الذي يتم فيه في السويد والنروج التركيز على طرق معينة لحل المسائل الرياضية، يقوم المدرسون في سنغافورة بالتركيز على الطريقة التي يفكر بها التلميذ. وهذا ما يؤدي الى فرق كبير بين مقدرة التلاميذ على حل المسائل الرياضية.

 ولا يكمن النقاش في مادة الرياضيات فحسب، بل ان مدير المعهد العالي في شيستا عبد القادر حبيب يعتقد ان بعض التلاميذ، كذوي الاصول الاجنبية مثلا، قد يكونوا معرضين الى بعض الاشكاليات ذلك لان اسلوب التعليم في السويد الذي يتركز على الاجتماعيات لا يتطابق مع اساليب التعليم التي تلقاه الوالدان، وهو ما قد يؤثر على نتائج التحصيل العلمي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".