Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حزب الوسط يسعى لكسب اصوات المهاجرين والمتقاعدين

وقت النشر måndag 8 februari 2010 kl 15.19

منذ وقت طويل وحزب الوسط يقاوم التيار، حيث تشير استطلاعات الرأي الى ضعف شعبية الحزب، خصوصا وان ثلاثة من قيادته وهم وزراء، بمافيهم رئيسة الحزب مود اولفسون واجهوا رياحا عاتية كل في مجال اختصاصه، حيث واجهت اولفسون انتقادات، فيما يتعلق بقضيتي شركة ساب وشركة الكهرباء "فاتن فال ". والآن وقبل سبعة اشهر من الانتخابات البرلمانية يبدأ الحزب حملته الانتخابية من اجتماع ممثلي الحزب في البلديات التي عقد خلال عطلة الاسبوع في يتبوري، والذي حدد نسبة العشرة بالمائة من الاصوات هدفا للوصول اليه في الانتخابات القادمة. هذا بالرغم من ان استطلاعات الرأي تشير الى ان شعبية الحزب اقل من نصف هذه النسبة الآن.

يرغب حزب الوسط في مساهمة اكبر للمهاجرين في الحياة السياسية في البلاد ، وان تكون هنالك ضمانات تسهل من دخولهم سوق العمل كسب اصوات المهاجرين، كما يسعى لتسهيلات اكبر بالنسبة للمتقاعدين.
منذ وقت طويل وحزب الوسط يقاوم التيار، حيث تشير استطلاعات الرأي الى ضعف شعبية الحزب، خصوصا وان ثلاثة من قيادته وهم وزراء، بمافيهم رئيسة لحزب مود اولفسون واجهوا رياحا عاتية كل في مجال اختصاصه، حيث واجهت اولفسون انتقادات، فيما يتعلق بقضيتي شركة ساب وشركة الكهرباء "فاتن فال ". والآن وقبل سبعة اشهر من الانتخابات البرلمانية يبدأ الحزب حملته الانتخابية من اجتماع ممثلي الحزب في البلديات التي عقد خلال عطلة الاسبوع في يتبوري، والذي حدد نسبة العشرة بالمائة من الاصوات هدفا للوصول اليه في الانتخابات القادمة. هذا بالرغم من ان استطلاعات الرأي تشير الى ان شعبية الحزب اقل من نصف هذه النسبة الآن.

 الوعود التي يأتي بها الحزب الآن ليست كبيرة، لكن رئيسة الحزب مود الفسون تشير، كما هم باقي احزاب التحالف، الى ان المتقاعدين يقفون في الصف الاول في طابور الذين يحصلون على مزايا افضل.هذا في الوقت الذي بات المتقاعدون يشعرون بالقلق بسبب اجراءات الحكومة فيما يتعلق بإمكانية استقطاع ضريبة العمل، الذي يراه المتقاعدون بأنه غير عادل. فهل تجئ هذه الوعود تحت ضغط احتجاج المتقاعدين؟ تجيب رئيسة حزب الوسط  مود اولفسون بلا"

"لا على العكس، نحن نقوم بوضع الامور في نصابها الصحيح، استقطاع ضريبة العمل ادت الى توفير فرص عمل اكثر، وتخفيض الضريبة على الشركات يقود الى ان كثير من الشركات بدأت توظف عاملين اكثر. وهكذا نحن نستطيع ان نوفر مساحة اقتصادية اكبر. والآن وبعد ان تمكنا من خفض عدد الاجازات المرضية، فقد تمكنا من تقليل الضغط في هذا المجال، وحصلنا على امكانية اكثر الى الرفاهية، ولكن ايضا لخفض الضريبة بالنسبة للمتقاعدين. المتقاعدون اصحاب الرواتب الادنى الذين سيحصلون على هذه التسهيلات الضريبية".

تقول رئيسة حزب الوسط مود اولفسون. لكنها لم تشر الى حجم هذه التسهيلات الضريبة بالنسبة للمتقاعدين، وربما سيأتي ذلك في مشروع ميزانية الربيع في ابريل نيسان القادم.

والى جانب هذا وفي كلمتها امام اجتماع اعضاء الحزب العاملين في المجالس البلدية تحدثت مود اولفسون عن مسألة تعديل قانون حماية العمل LAS والذي من شأنه ان يسهل امكانية حصول فئة الشبيبة وكذلك المهاجرين من الدخول الى سوق العمل. مود اولفسون تريد ايضا ان يكون ثمة تخفيض في moms، ضريبة القيمة المضافة  في القطاع الخدمي، مثل المطاعم وصالونات الحلاقة وغيرهما.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".